أسرة شهيد الشرطة تقاضي الجيش

ثورة الغضب

الأحد, 31 يوليو 2011 14:32
الغربية - رفيق ناصف:

قررت أسرة النقيب يوسف محمد الشافعى معاون مباحث قسم ثانى العريش والذى لقى مصرعه فى الهجوم الذى شهده القسم عصر يوم الجمعة الماضى من قبل ملثمين مقاضاة القوات المسلحة بسبب التقصير في تأمين القسم الذي تعرض من قبل لأكثر من مرة لهجوم بلطجية مدججين بالاسلحة الثقيلة فضلاً عن تكرار حالات

قتل الضباط بداخله . وكانت أسرة الشهيد قد رفضت أمس تنظيم جنازة عسكرية لدفن نجلهم متمسكين بضرورة تشييع الجنازة من قريته.

واتشحت الجنازة بالسواد عصر أمس في حضور الآلاف من أهالى القرية والقرى المجاورة والتى خيم الحزن فى مشهد جنائزى مهيب حمل

فيه الأهالى لافتات تندد بالحادث الاجرامي الذي راح ضحيته شهيد الشرطة وهو يؤدى واجبه منها "دم الشهيد فى رقبة مين " و"القصاص يا مشير".

وكان الشهيد قد لقى مصرعه و4 آخرين بينهم ضابط بالقوات المسلحة وثلاثة مواطنين وأصيب 21 آخرون في اشتباكات وقعت أمام قسم ثانى العريش بمحافظة شمال سيناء بين ملثمين وقوات الامن وعدد من الاهالي.

روابط ذات صلة:

القبض على 5 متورطين في حادث العريش

أهم الاخبار