المحلاوي يحذر من تسريع نقل السلطة

ثورة الغضب

الجمعة, 29 يوليو 2011 12:18
ممدوح سلطان و أميرة فتحي و شيرين طاهر


أكد الشيخ أحمد المحلاوي أحد أقطاب الجماعات الإسلامية أن مبادئ الدين الإسلامي تشير إلي ضرورة الاقتداء بالحق حتي لو كان من الأعداء، مطالبا مختلف التيارات السياسية والحزبية بالتعاون سويا من أجل استكمال مطالب الثورة. وحذر المحلاوي من الدفع بإسراع الانتهاء من المرحلة الانتقالية وتسليم السلطة إلي المدنيين، مشددا علي ضرورة استعادة روح الثورة المصرية بأن الشعب والجيش يد واحدة.

ورحب المحلاوي خلال خطبة الجمعة بمسجد القائد إبراهيم - بعزل رموز النظام السابق ممن أفسدوا الحياة السياسية في مصر من المشاركة في المشروع السياسي المقبل، مطالبا بإلغاء الأحكام العسكرية عن المدنيين، والمطالبة بسرعة الإفراج

عن كافة أصحاب الرأي.

وأضاف أن الاختلافات السياسية التي لا تزال قائمة يجب التوصل إلي حلول لها من خلال العقل عبر النقاش والحوار الوطني بين مختلف الأطياف والقوي السياسية، مؤكدا أن تلك الدعوة إلي مظاهرة "الإرادة الشعبية وتوحيد الصف " لا تستهدف أحدا ولكن تسعي إلي توحيد الصف المصري.

وأوضح المحلاوي أن هذه المظاهرة تستهدف تصحيح مسار الأحداث الأخيرة التي وقعت بمنطقة العباسية بالقاهرة، وتحقيق الاتفاق علي مبادئ تحقق الاستقرار للمجتمع، مؤكدا رفضه للمبادئ فوق الدستورية لما فيها من

عدم التزام بنتائج الاستفتاء علي الإعلان الدستوري.

كما طالب من المجلس العسكري إلغاء الأحكام على المعتقلين وان يتم الإفراج عنهم ولم يوجد عذر من المجلس العسكري ولا الحكومة الحالية لان كلنا جميعا نعلم أن النظام كان فاسد وهؤلاء هما الذين باراهم ومظاهراتهم كانوا يفضحون النظام .
وأكد " المحلاوي " على المتظاهرون أننا يجب أن لا نتناسى أبدا حق الشهداء لأننا مدينين لهم بتحرير رقبتنا من الاستعمار وان لم ينصفهم القانون سوف ننصفهم نحن ونأخذ لهم حقهم حتى ولو طال الزمن لكي يشعرون أن دمائهم لم تذهب هباء .
شارك في أداء صلاة الجمعة عدة آلاف من المواطن الذين ينتمون إلي مختلف التيارات السياسية وأبرزها الدعوة السلفية وجماعة الإخوان المسلمين.

اخبار ذات صلة:

المحلاوي: أحوالنا المتناقضة تسر أعداءنا

المحلاوي: نعم للسلمية لا للاعتصامات

أهم الاخبار