رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

و.بوست: محاكمة مبارك تنقذ العسكري

ثورة الغضب

الجمعة, 29 يوليو 2011 11:13
كتب- جبريل محمد:

مبارك

رأت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أن محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك إذا تمت في موعدها المحدد، وحضر مبارك، فإنها قد تنهي الغضب العارم الذي يشعر به المصريون لتأخير محاكمته وتفض اعتصامات التحرير، فضلا عن تحسينها للعلاقة بين الناشطين والمجلس العسكري التي زادت توترا في الأيام الأخيرة.

وقالت الصحيفة اليوم الجمعة إن مسئولا قضائيا رفيع المستوى أكد أن مبارك سينقل للقاهرة من منتجع شرم الشيخ، تمهيدا لمحاكمته في أغسطس القادم، وأن التقارير التي تفيد بأن صحته سيئة ويرفض تناول الطعام أو الشراب أثارت

تساؤلات حول ما إذا كان فعلا سيتم محاكمته الشهر المقبل أم لا، لكن هذا المسئول حسمها بإعلانه نقل مبارك للقاهرة.

وأضافت الصحيفة أنه إذا تمت محاكمة مبارك الأسبوع المقبل، فإنها قد تنهي غضب المحتجين الذين اعتصموا في التحرير منذ 8 يوليو، للإسراع بمحاكمة مبارك ورموز نظامه السابق المتورطين في قتل ما يقرب من 900 متظاهر خلال الثورة، وتفض اعتصامهم.

كذلك فسوف تحسن العلاقات بين المجلس العسكري والمتظاهرين التي

توترت منذ استقالة مبارك في فبراير الماضي وزادت اشتعالا مؤخرا، ووصلت للدعوة لتنحي رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة المشير محمد حسين طنطاوي، وقد أبدى كثير من المصريين شكوكا في أن مبارك سوف يحاكم طالما ظل المجلس العسكري هو الحاكم للبلاد.

في الأسبوع الماضي، اندلعت أعمال العنف عندما تعرضت مسيرة لليبراليين كانت تتجه لوزارة الدفاع لهجوم موالين الجيش، والرئيس السابق هو واحد من بين عدد من المتهمين من المقرر أن تبدأ محاكمتهم 3 أغسطس القادم في الدعاوى التي ستبث على شاشة تليفزيون، والمتهمين بجانب مبارك هم نجلاه علاء وجمال، ووزير داخليته الاسبق حبيب العادلي، وجميعهم متهمون بالفساد وبقتل المحتجين.

أخبار ذات صلة:

محامي دولي: مبارك قد يحاكم غيابياً

أهم الاخبار