رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الغضب الثانية" ترحب بمليونية "وحدة الصف"

ثورة الغضب

الأربعاء, 27 يوليو 2011 21:05
كتب ـ شريف عبد المنعم :


رحبت "ثورة الغضب الثانية" في بيانها الـ 21 بدعوة القوى السياسية للتظاهر يوم 29 يوليو أيا كانت اتجاهاتها وانتماءاته، وذلك استكمالا للتوافق بين التيارات والحركات الثورية حول مليونية بعد غد الجمعة والتي تحمل اسم "وحدة الصف".

ورحبت أيضا بمطالب الإجماع من أجل تحقيق مطالب الثورة وتحقيق آمال وتطلعات شعب مصر، دون النظر لمصلحة فصيل بعينه أو حركة أو جماعة بعينها.

وأهابت "ثورة الغضب الثانية" عبر صفحتها على الفيس بوك كافة القوى المشاركة بضرورة التظاهر بسلمية والتزام مطالب الإجماع المتفق عليها، وتجنب التشاحن والخلافات، وعدم الالتفات لمحاولات

محتملة من فئات قد تندس للوقيعة بين المتظاهرين، وأن هذه الفئة قد تستخدم شعارات خلافية أو نبرات التخوين لجهة والتكفير لأخرى، وأن هذه الأعمال لا تمت للثوار بصلة، وأنها تهدف لإنهاء الروح الثورية وإحباط الثورة ومنعها من تحقيق أهدافها.

كما أكدت ثورة الغضب المصرية الثانية أن ميدان التحرير ملك لكل الثوار مهما اختلفت اتجاهاتهم، وعليه فإنه ليس من حق أي جهة احتكاره دون الأخرى، وأيضا ليس من حق أي جهة تطهيره

من جهات أخرى.

جاء ترحيب ثورة الغضب الثانية بمليونية "وحدة الصف" أو "الإرادة الشعبية" بعدما توافقت الائتلافات الشبابية السلفية وائتلاف شباب الثورة ومع القوى الوطنية على مطالب الإجماع والتي من بينهما إعطاء صلاحيات كاملة للحكومة للبدء فى اتخاذ خطوات عملية فى ملف التطهير للفساد الإدارى والمالى، وسرعة محاكمة الرئيس المخلوع حسنى مبارك وجميع نظام أركانه، وتنفيذ الوعد المقدم بخصوص قتلة الثوار، وفتح تحقيق فى ملف القناصة، وضرورة تحديد جدول زمنى واضح للانتخابات البرلمانية والرئاسية، وتحديد صلاحيات المجلس العسكرى، وتحديد موعد تسليم إدارة الدولة لسلطة مدنية منتخبة، ووقف المحاكمات العسكرية للمدنين وإعادة محاكمة كل من أدين منهم أمام محاكم طبيعية، وحبس الضباط المتهمين فى قتل الشهداء وتفريغ دوائر قضائية لمحاكمتهم.

 

 

أهم الاخبار