رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شهود: غالى تعاقد بالأمر المباشر فى "اللوحات المعدنية"

ثورة الغضب

الاثنين, 11 يوليو 2011 12:31
كتب - إبراهيم قراعة:


واصلت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار عاصم عبد الحميد ثامن جلساتها لمحاكمة كل من د. احمد نظيف رئيس مجلس الوزراء الاسبق واللواء حبيب العادلى وزير الداخلية الاسبق ويوسف بطرس غالى وزير المالية السابق ورئيس مجلس ادارة شركة اوتش الالمانية لاتهامهم بإهدار المال العام والخاص بما يبلغ 92 مليون جنيه فى قضية اللوحات المعدنية. بدأت الجلسة فى تمام الساعة 12 ظهرا بإثبات حضور كل من اللواء شريف جمعة مساعد وزير الداخلية السابق للشرطة المتخصصة واحمد شريف صادق رئيس مصلحة سك العملة.

أكدت امينة غانم مستشارة بوزارة المالية أنها ليست مسئولة عن توقيع ذلك العقد المبرم مع الشركة الالمانية او وضع شروطه وان وزير المالية السابق تعاقد بالأمر المباشر مع تلك الشركة لوجود مزايا عديدة فى عرضها وان اللواء شريف جمعه هو من حدد خصائص اللوحة والاشتراطات الفنية المطلوبة بها من حيث اللون والحجم ونوع الخط وان الاجتماع الذى دار مع مسئول شركة اوتش الالمانية لم يتناول اى مناقشة للاسعار لأن الشركة ارسلت بريدا اليكترونيا لها

بالاسعار التى قامت بعرضها على وزير المالية السابق ولم يطلب منها " غالى " مقارنة تلك الاسعار بأى أسعار اخرى وان مكتب وزير المالية أحضر خطاطا بمعرفته لرسم الحروف والارقام التى ستوضع على تلك اللوحات وقاموا بإرسالها الى الشركة الألمانية بعد قيام غالى بتصميم تلك اللوحات بنفسه

واستمعت المحكمة الى اقوال احمد شريف صادق رئيس مصلحة سك العملة الذى شهد بأن التعاقد مع الشركة الالمانية تم من خلال مذكرة بالامر المباشر من وزيرى المالية والداخلية الى رئيس مجلس الوزراء وقال إن وزير المالية الهارب كلفه بالتفاوض مع شركة اوتش الالمانية ونفى ان يكون ممثل قد تحدث عن عروض بشأن الأسعار فى حضوره .

 

 

أهم الاخبار