رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ل.تايمز تشبه شرف بمبارك في آخر أيامه

ثورة الغضب

الاثنين, 11 يوليو 2011 11:04
كتب- جبريل محمد:


حذرت صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" الأمريكية السلطات المصرية من مغبة استمرار احتقان الأجواء في البلاد بعد فشل الوعود التي أطلقها رئيس الوزراء عصام شرف في احتواء الغضب المتصاعد بين طوائف الشعب بسبب ما يرونه تقصيرا في تنفيذ التعهدات السابقة بإصلاح الأمور ومحاكمة قتلة الثوار والمفسدين ونقل البلاد للديمقراطية. وقالت الصحيفة إن قادة المعارضة هددوا بالدعوة إلى تظاهرة كبيرة، بعد فشل وعود شرف في تهدئتهم، ومن شأن التهديد تنظيم مسيرة كبيرة يوم الثلاثاء للانضمام للآلاف

من المتظاهرين في مدينة الخيام بالتحرير وسط القاهرة بعد يومين من واحدة من أكبر المظاهرات منذ سقوط نظام الرئيس حسني مبارك.

وشبهت الصحيفة التنازلات التي قدمها شرف بالتنازلات غير الفعالة التي قدمها الرئيس مبارك في أيامه الأخيرة كرئيس للدولة في وقت سابق من هذا العام.

وأوضحت أن خطاب شرف كان بديلا للمجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يواجه غضبا شعبيا متزايدا، وظل صامتا بشكل

واضح في مواجهة الانتقادات المتزايدة لطريقة تعامله مع عملية التحول الديمقراطي.

ونقلت الصحيفة عن منى سالم العضو في حركة شباب 6 أبريل قولها :"لقد حمل شرف على أكتاف الناس في ميدان التحرير وقال إن التشريعات ستأتي من ميدان التحرير... أين هي تلك الكلمات الآن؟".

وفي علامة على تطور المفاهيم العسكرية لمصر، وكانت سالم وغيرها من المحتجين حريصون على التمييز بين الجنرالات المتواجدين في المجلس العسكري الذي ينظر إليهم على أنهم مقربين من الرئيس السابق، والجيش الذي ما زال الكثير يكن له بالإعجاب لتوليه السلطة من النظام السابق.

أخبار ذات صلة :

مجلس الوزراء ينفي استقالة شرف

بيان «شرف» المفخخ!

 

أهم الاخبار