رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عودة الروح إلي الثورة أهم مكاسب جمعة القصاص والإصرار

ثورة الغضب

السبت, 09 يوليو 2011 21:22
كتبت -مني أبو سكين:

أجمع الخبراء والسياسيون علي نجاح جمعة «الثورة أولا» في توصيل رسالة قوية للمجلس العسكري والحكومة، مفادها استمرار وحدة الشعب والإصرار علي تحقيق مطالبه كاملة، دون مماطلة أو تأخير.

أكد الدكتور مصطفي اللباد، رئيس مركز الشرق الأوسط للدراسات الاقليمية والاستراتيجية، أن جمعة الثورة أولاً اعادت للأذهان قوة الشعب وتماسكه وقدرته علي الالتفاف والوحدة ونبذ الخلافات وأضاف: المظاهرة بمثابة إنذار أخير لحكومة «شرف».

وانتقد «اللباد» الخلاف علي استمرار الاعتصام أو انهائه، مطالباً بأهمية التوافق علي

هذا الامر لتحقيق الغاية المنشودة من الاعتصام للضغط علي الحكومة لتنفيذ مطالب الثورة وقال الدكتور محمد الجوادي المؤرخ السياسي علي أهمية الاستمرار في المليونيات ليؤكد علي يقظة الشعب وتمسكه بمطالبه.

وأضاف الجوادي قائلاً: «هناك حقيقة اكتشفناها مؤخراً وهي أن جهاز الامن الوطني الجديد مازال يتحكم في مصائر المصريين ويتعامل معه علي أنه قاصر ويتبع معه سياسة التوازنات التي لجأ إليها في

نهاية فترة مبارك والتي تقوم علي إعطاء الشعب الفتات من الحقوق علي فترات طويلة لإلهائه عن حقوقه ومطالبه.

أكد «الجوادي» أهمية الاستمرار في الاعتصام لحين الاستجابة لكافة المطالب، مشيراً إلي تناسي الدكتور عصام شرف لوعده بالعودة إلي الميدان في حالة فشله في تحقيق دوره الذي ينشده الشعب.

وقالت الناشطة السياسية كريمة الحفناوي: المليونية اعادت الروج لميدان التحرير الذي افتقدناه منذ فترة، وتعد بمثابة تواصلاً، ما قبل التنحي وتابعت الحفناوي، مليونية الجمعة الماضية تؤكد إصرار الشعب علي أن يجني مطالب ثورته كاملة والتوقف عن الحكم بنفس سياسات النظام البائد، رحبت الحفناوي بالاعتصام في الميدان .

أهم الاخبار