رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إندبندنت: مظاهرة اليوم إعلان وفاة للشرطة

ثورة الغضب

الجمعة, 08 يوليو 2011 09:24
كتب- جبريل محمد:


رأت صحيفة "الاندبندنت" البريطانية أن قرار وزارة الداخلية إبعاد رجالها عن ميدان التحرير خلال مظاهرة اليوم التي تأتي تحت اسم "جمعة الإصرار" إنما خوفا من وقوع مصادمات بين المتظاهرين والشرطة قد تؤدي إلى مزيد من العنف والدماء ويعصف بالبلاد التي تقترب من الانتخابات البرلمانية، وأيضا حتى يظل الجيش يحتفظ بعلاقات جيدة مع الشعب. وقالت الصحيفة اليوم الجمعة إنه من المتوقع أن يعود الآلاف من الناس

اليوم إلى ساحة الثورة التي تتجه للذبول تحت ضغط الشارع الذي شهد صدامات متجددة وشكوكا حول سلوك المجلس العسكري الحاكم.

وأضافت الصحيفة أنه في محاولة لتفادي تنامي العداء المناهضة للمؤسسة الحاكمة والتي تهدد بمزيد من إراقة الدماء قبل الانتخابات المقرر إجراؤها في سبتمبر، أعلنت الحكومة أن المئات من ضباط الشرطة سيبتعدون عن ميدان التحرير،

بسبب دورهم المزعوم في قتل المتظاهرين خلال الثورة، وهو ما فسره البعض على أنه إعلان وفاة للشرطة .

وقالت الداخلية إن هذه الخطوة ستكون أكبر هزة في تاريخ الوزارة، ونقلت الصحيفة عن مسئول أمني في إحدى الصحف التي تديرها الدولة قائلا إنها "تغيير في تفكير" قوات الشرطة في مصر.

ونقلت الصحيفة عن عماد جاد، الخبير في مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية قوله إن إعلان وزارة الداخلية يهدف لتهدئة الغضب الشعبي قبيل مظاهرات اليوم، مضيفا "اعتقد أيضا أنها محاولة من الجيش لجعل علاقته مع الناس بشكل أفضل".

 

أهم الاخبار