رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حمزة: شهداء يناير كشهداء 67 و73

ثورة الغضب

الجمعة, 08 يوليو 2011 08:11
سوهاج - أ ش أ

ممدوح حمزة

قال د.ممدوح حمزة إن شهداء ثورة 25 يناير لا يقلون أهمية عن شهداء حربي 67 و73 ؛ لأنهم قتلوا بفعل نظام الرئيس السابق حسنى مبارك الفاسد ووزير داخليته حبيب العادلى، وإن الضباط الذين قتلوهم لم يحاكموا حتى الآن وأسرهم تواجه أسوأ معاملة، لذلك سنشارك غدا فى جمعة "التطهير والقصاص" بميدان التحرير.

جاء ذلك فى المؤتمر الأول لتأسيس لجان المجلس الوطنى المصرى ، والذى أقيم

بحديقة ميدان الثقافة أكبر ميادين محافظة سوهاج بحضور 350 شخصا .

وطالب حمزة الداعي لحملة "الدستور أولا" بإرسال آراء المواطنين فى وثيقة إعلان مبادئ الدستور المصرى القادم بعد ثورة 25 يناير خلال يومين ، محذرا من أن عمل الأحزاب الآن سياسي وليس ثوريا ؛ مما يشتت الثورة .

من جهته، قال الكاتب الصحفى عبدالحليم قنديل

إنه لن يستقر هذا البلد إلا بعد التخلص من الفاسدين ، وإعادة بناء وزارة الداخلية وإحالة الجنرالات المدانين بها إلى التقاعد .

وأشار قنديل إلى أن الهدف من الانفلات الأمنى أن يفقد الناس ايمانهم بالثورة واصطناع حنين زائف لحكم مبارك ،وأن الدستور أولا يعنى أن الثورة أولا حيث إن شرعية الثورة لا تعلوها شرعية أخرى .. مؤكدا أن مصر قادرة على حماية ثورتها بميادين التحرير بجميع المحافظات والوصول بها إلى مشهد ختام يعز أهلها .

 أخبار ذات صلة:

تهديد ممدوح حمزة بالقتل لانتقاده شفيق. فيديو

أهم الاخبار