رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

غداً..عودة الثوار إلي "التحرير"

ثورة الغضب

الخميس, 07 يوليو 2011 09:27
كتب_صلاح شرابي:


أعلنت غالبية الأحزاب السياسية والقوي الوطنية والحركات الاحتجاجية والائتلافات الثورية مشاركتها في مظاهرات غدا-الجمعة في ميدان التحرير وجميع ميادين مصر فيما عرفت بـ"جمعة الاصرار" للتأكيد علي مطالب ثورة 25 يناير التي قامت من أجل الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية وخلعت الرئيس مبارك وأسقطت نظام الحكم. كما أعلنت التيارات الدينية من بينها جماعة الإخوان المسلمين متمثلة في حزب الحرية والعدالة وكذلك الجماعات الاسلامية وأنصار التيار السلفي إلي جانب آلاف المواطنين الذين اعلنواعن مشاركتهم عبر صفحاتهم الشخصية في الموقع الاجتماعي "فيس بوك" وبعض الجروبات

التي حمل بعضها عنوان "أنا مش حاسس بالتغيير ونازل تاني التحرير".

وكانت موجة الغضب قد ازدادت في الأيام الأخيرة بعد اصدار الأحكام ببراءة أنس الفقي وزيرالاعلام السابق ويوسف بطرس غالي وزير المالية السابق الهارب وأحمد المغربي وزير الاسكان السابق ومحمد عهدي فضلي رئيس تحرير أخبار اليوم الأسبق وأسامة الشيخ رئيس اتحاد الاذاعة والتليفزيون الأسبق من تهم الفساد واهدار المال العام .

كذلك اصدار أحكام بإخلاء سبيل بعض رجال الشرطة

المتورطين في قتل المتظاهرين خلال أحداث الثورة خاصة في محافظة السويس بعد أن أصدرت محكمة الجنايات حكمها بإخلاء سبيل سبعة من المتهمين.

وقرر حزب الوفد بعد موافقة الهيئة العليا في اجتماعها الأخير مشاركة شباب الحزب في المظاهرات علي أن يقوم الشباب برفع العديد من الشعارات ومنها "الوحدة الوطنية سبيلنا لتحقيق أهداف الثورة" و "تطبيق العزل السياسي علي كل من أفسد الحياة السياسية قبل25 يناير" و "الحفاظ علي علي دولة المواطنة والقانون وعدم المساس بمكانة الدولة المصرية" و "سرعة محاكمة رموز الفساد والاستبداد من النظام السابق" و "العدالة الاجتماعية وحسن توزيع الدخل وتقريب الفوارق بين الطبقات " و "حق الشهداء ورعاية أسرهم ما يليق بحجم تضحياتهم".

 

 

أهم الاخبار