رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

العبد: لا مانع من قبول دية الشهداء

ثورة الغضب

الأربعاء, 06 يوليو 2011 09:06
الإسكندرية - أميرة فتحى :

أسامة العبد رئيس جامعة الأزهر

رفض د. أسامة العبد رئيس جامعة الأزهر فكرة العفو عن الرئيس السابق حسنى مبارك وأعوانه المحبوسين على ذمة عددمن القضايا بينما أجاز قبول دية أهالى شهداء ثورة 25 يناير من ضباط الشرطة مقابل التنازل عن القضايا . وقال العبد " لا أتكلم فى العفو عن الرئيس السابق وغيره على الإطلاق فمن يظلم يؤخذ منه الحق وهذا كلام القضاء وله أن يفصل بين أصحاب الحقوق ونسأل الله والقضاء ألا تضيع الحقوق " .

وأضاف أما بالنسبة لقبول أهالى الشهداء للدية فلا مانع منها لأننا فى أعقاب ثورة مباركة ولا نريد أن نعكر صفوها فالدية

أمر جائز فى الشريعة الإسلامية لالتئام الجروح .

جاء ذلك خلال تصريحات صحفية لـد. أسامة العبد رئيس جامعة الأزهر على هامش الندوة التى حاضر فيها فى افتتاح الملتقى السنوى لمدينة البعوث الإسلامية بالإسكندرية أمس "الثلاثاء" تحت رعاية الأمام الأكبر د. أحمد الطيب شيخ الأزهر فى حضور البعثة الأولى من شباب الدول الإسلامية الدارسين بجامعة الأزهر .

وعن وثيقة الأزهر قال العبد إنها وثيقة مقبولة من كافة الأطياف وتمت كتابتها ومراجعتها بمعرفة الأمام الأكبر " مشيراً الى أن الكنيسة

قد شاركت فيها فى الوقت الذى أكد أنه من حق الأقباط إطلاق وثيقة مقابلة من منطلق الحريات .

وأكد العبد تأييده لحملة "بيت العائلة " كخطوة فى طريق الحوار مع الآخر لافتاً الى أن شيخ الأزهر يتصرف من منطلق دينى بحت لأن الإسلام لا يعرف العداء بين الأديان .

وعن رأيه فى الانتقادات الموجهة لدور الأزهر فى دعم العلاقات المصرية بين دول حوض النيل قال العبد " دورنا الآن فى أفريقيا فى سبيله إلى الازدهار، ولدينا بعثة طبية هناك فدور الأزهر إيجابى لأنه متبوع ولا يتبع " .

وأنهى العبد حديثه قائلاً " فضيلة الأمام الطيب حملنى أن أحملكم رسالة بأنكم رسل الأزهر والوسطية والاعتدال منهجكم حتى تستقيم الحياة " .

أخبار ذات صلة:

سعاد صالح :الدية خيانة لدم الشهداء

أهم الاخبار