رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"إبراهيم فرج" وراء بلطجية السويس

ثورة الغضب

الأربعاء, 06 يوليو 2011 07:14
بوابة الوفد: متابعات


اتهم بعض شباب السويس رجل الأعمال الهارب إبراهيم فرج بأنه وراء تحريض البلطجية للاعتداء على معتصمي حي الأربعين. وقال الشعراوى محمد، أحد شباب اللجنة الشعبية بالسويس، إن مجموعة من البلطجية اقتحمت ميدان الأربعين، وحاولت فض اعتصام المتظاهرين موضحاً أنه تم الاعتداء عليهم.وأكد الشعراوي، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج (في الميدان) على قناة (التحرير)، أن البلطجية مأجورين من قبل رجل الأعمال إبراهيم فرج، مشيراً إلى قيامهم بالقبض

على اثنين منهم والذين أكدوا أن رجل الأعمال استأجرهم لفض الاعتصام.

ويأتي اعتصام أهالي الشهداء في ميدان الأربعين، بعد قرار محكمة الجنايات إخلاء سبيل الضباط المتهمين بقتل متظاهري السويس بكفالة 10 آلاف جنيه، وهو ما دعا أهالي الشهداء إلى الطعن على قرار المحكمة، فقرر المحامي العام لنيابات السويس المستشار أحمد محمود تحديد جلسة، الأربعاء، بمحكمة جنايات

السويس، لنظر الطعن المقدم من أهالي الشهداء على قرار الإفراج عن الضباط المتهمين.

وكان المستشار عبد المجيد محمود، النائب العام، قد أحال رجل الأعمال الهارب إبراهيم فرج وأولاده الثلاثة عبودي وعادل وعربي إبراهيم فرج إلى محكمة الجنايات لاتهامهم بقتل 18 شهيدا بالسويس، وإصابة حوالي 120 آخرين خلال ثورة 25 يناير.وأضاف الشعراوي محمد، أحد شهود العيان على الحادث، أنه بعد هجمات البلطجية ازداد عدد الوافدين إلى الميدان، وتابع بقوله ''سنظل معتصمين حتى قرار المحكمة - الاربعاء - بخصوص الطعن الذي قدمناه''.


أخبار ذات صلة:

غدًا..نظر الطعن في إخلاء ضباط السويس

أهم الاخبار