رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إخلاء سبيل المتهمين بقتل ثوار السويس

ثورة الغضب

الاثنين, 04 يوليو 2011 11:34
كتب – إبراهيم قراعه

قررت محكمة جنايات السويس تأجيل قضية اتهام 14 ضابط وفرد امن بقتل 17 شخصا واصابة 300 اخرين بالسويس خلال جمعة الغضب لجلسة 14 سبتمبر، مع إخلاء سبيل المتهمين . وقعت اشتباكات عنيفة من قبل اهالى المجنى عليهم والمتهمين داخل القاعة وبعد صدور الحكم قام الأهالى برشق قوات الشرطة والجيش الموجودين حول المحكمة احتجاجا على التأجيل.

وشهدت المحكمة مشادات ساخنة بين الأهالى وبين قوات الجيش فى رابع جلساتها

المنعقدة بمحكمة القاهرة الجديدة بالتجمع الخامس فى قضية اتهام 14 ضابط وفرد امن المتهمين بقتل 17 شخص واصابة 300 اخرين. حيث جرت مشادات ساخنة بين اهالى المتهمين الذين وصلوا القاعة منذ الصباح الباكر، وصلت لحد التراشق بالالفاظ الخادشة وقامت القوات المسلحة واجهزة الشرطة القائمين على تأمين القاعة على فض الإشتباك بين الطرفين والفصل بينهما
.

وطلبت المحكمة مشاهدة المتهمين داخل قفص الاتهام وتم النداء عليهم وتبين حضور 7 متهمين من اصل 14 متهم وعدم حضور باقى المتهمين وهم اللواء محمد محمد عبد الهادى مدير امن السويس والعقيد هشام حسين حسن احمد والعميد علاء الدين عبد الله قائد الامن المركزى بالسويس والمقدم اسماعيل هاشم هاشم والنقيب محمد عازر والنقيب محمد صابر عبد الباقى والنقيب محمد عادل عبد اللطيف والملازم اول مروان توفيق وعريف شرطة احمد عبد الله احمد ورقيب قنديل احمد حسن وابراهيم فرج صاحب معرض سيارات وابنائه عيسوى وعادل وعربى .

أهم الاخبار