رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ن.تايمز: البلطجية لتحرير "التحرير"

ثورة الغضب

الاثنين, 04 يوليو 2011 09:05
كتب- جبريل محمد


قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية إن الاشتباكات الجديدة التي اندلعت في ميدان التحرير مساء الأحد وكان أبطالها المدنيين ضد المدنيين هي حلقة جديدة من حلقات الفوضى التي تضرب مصر بعد ثورة 25 يناير، حيث اندلعت اشتباكات الأمس بين المعتصمين في الميدان ومن وصفوا بالباعة الجائلين (البلطجية)، وأسفرت عن حرق خيام المعتصمين.

وأضافت الصحيفة اليوم الاثنين إن الاشتباكات التي وقعت بين المدنيين، وهي إحدى تبعات العنف الذي اندلع الثلاثاء الماضي في الساحة بين المتظاهرين والشرطة، ويشير

إلى التوترات المستمرة في مصر والبلاد خلال الفترة الانتقالية.

وكان ميدان التحرير النقطة المحورية للثورة التي استمرت 18 يوما وأطاحت بالرئيس حسني مبارك في فبراير الماضي، ومنذ ذلك الحين يحتل المتظاهرون الميدان كل بضعة أسابيع للضغط على المجلس العسكري لتلبية مطالبهم الثورية، وينتهي كل احتلال للتحرير باشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن، أو المتظاهرين وغيرهم من المدنيين، كما كان الحال ليلة الأحد، وكأنه قد

أصبح البلطجية هم الوسيلة لتحرير التحرير من المعتصمين.

ونقلت الصحيفة عن بعض المتظاهرين قولهم إن الاضطرابات بدأت عندما حاولوا تحريك خيامهم بعيدا عن باعة الشاي، الذين اتهموهم بأنهم "بلطجية" توظفهم قوات الأمن، وقال ناشط ويدعى كريم العجمي إن باعة الشاي أشهروا السكاكين ثم أضرموا النار في الخيام، كذلك رشقوا المعتصمين بالحجارة وقال ناشط آخر ويدعى إسلام إسماعيل إن المتظاهرين قبضوا على اثنين من ضباط الشرطة السريين في الحشد وسلموهما للجيش.

وأوضحت الصحيفة إن الميدان كان خاليا من الشرطة التي ساهمت في خلق جو من التوتر والفوضى.

أخبار ذات صلة:

اشتباكات بين الباعة ومعتصمي التحرير

الشوبكى:بلطجية الانتخابات يعبثون بالتحرير

فيديو: بلطجية مبارك يحتلون التحرير

 

 

أهم الاخبار