رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

لا اصابات في تفجير خط غاز إسرائيل

ثورة الغضب

الاثنين, 04 يوليو 2011 06:39
العريش - أ ش أ

ذكر التليفزيون المصري اليوم الاثنين أن الانفجار الهائل الذى وقع في محطة الغاز بمنطقة النجاح غربي مدينة العريش والذى أدى إلى إشتعال النيران في المحطة وخط الغاز الموصل إلى مدينة العريش والمنطقة الصناعية بوسط سيناء وخط

التصدير للخارج لم يسفر عن أية إصابات بشرية أو تلفيات على البنيات الواقعة على مسافة 500 متر من مكان التفجير.

وذكر موفد التليفزيون أن مكان التفجير يقع فى منطقة صحراوية تقع على مسافة ثلاثة كيلو مترات على طريق سيناء الدولى الساحلى وتبعد مسافة كيلو ونصف الكيلو من مدينة بير العبد الواقعة على مسافة 80 كم من مدينة العريش.

وأوضح أن هذا التفجير أدى إلى عدة أضرار أولها وقف تدفق الغاز للمنازل في العريش والتى يبلغ قوامها 2500 وحدة سكنية، كما أدى التفجير إلى توقف امدادات محطة العريش

البخارية لتوليد الكهرباء وهناك مصادر بديلة يتم الاستعانة بها الان من الطاقة لعمل المحطة.

وأشار إلى أنه تم قطع الغاز عن منطقة الصناعات الثقيلة في محافظة سيناء مما أدى إلى توقف عدد من المصانع في هذه المنطقة ، موضحا أن القائمين عليها بدأوا بالفعل في تدابير وسائل بديلة للطاقة لتشغيل هذه المصانع.

وحول السيطرة على الحريق ، أفاد موفد التليفزيون المصرى ان النيران لازالت مشتعلة وتتصاعد ألسنة اللهب من مكان التفجير، موضحا أن وقف النيران يتم بآلية واحدة وهى التى تم اتباعها في المرات السابقة بأن يقوم فريق فنى من الشركات المختصة باغلاق المحابس الرئيسية المؤدية إلى المحطة وبذلك يتم وقف تدفق الغاز عبر

الانبوب وبالتالى يتم إخماد الحريق .

وكان انفجار هائل وقع في محطة الغاز بمنطقة النجاح غرب مدينة العريش أدى إلى اشتعال النيران في المحطة وخط الغاز الموصل إلى مدينة العريش والمنطقة الصناعية بوسط سيناء وخط التصدير للخارج.

يذكر أن اللواء السيد عبدالوهاب مبروك محافظ شمال سيناء أدان في وقت سابق الهجوم، مؤكدا انه سيضر بالأمن القومي للوطن ، كما انه سيؤدى إلى توقف المشروعات الخدمية والانتاجية بالمحافظة.

وأضاف المحافظ فى تصريحات صحفية اثناء تفقده موقع تفجير محطة الغاز أن عمليات التفجير تضر بأمن الوطن بالدرجة الاولى ومحافظة شمال سيناء تعتبر فى مقدمة المتضررين نظرا لانها مقبلة على تنفيذ مشروعات قومية كبيرة طال انتظارها وسيؤدى التفجير إلى تأجيل تنفيذها.

وقال المحافظ إن هناك مشروعات خدمية وانتاجية كثيرة تعمل بالغاز الطبيعى وتؤدى عملية التفجير إلى توقفها.

وكان قد سبق ان عرض هذا الخط لثلاثة انفجارات سابقة فى 3 محطات مختلفة خلال الفترة من فبراير حتى مايو الماضيين .

أخبار ذات صلة :

استئناف ضخ الغاز لمنازل العريش

خطوط الغاز فى حماية أبناء القبائل

 

 

أهم الاخبار