رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اتهام ساويرس بسرقة ملايين السكة الحديد

ثورة الغضب

الجمعة, 01 يوليو 2011 08:14
بوابة الوفد: صحف

نجيب ساويرس

كشفت تحقيقات نيابة الأموال العامة عن ضياع 58 مليون جنيه من الهيئة القومية للسكة الحديد كانت مستحقة كمديونيات لدى الشركة المصرية للتغذية والخدمات «أبيلا» ورئيس مجلس إدارتها نجيب ساويرس نظير التعاقد على إدارة عربات النوم بالقطارات والبوفيهات في العربات والمحطات إلا أن مسئولي هيئة السكة الحديد أسقطوا المديونية عن ساويرس دون وجه حق بعد أن تقدم بطلب لوزير النقل بذلك مما تسبب في إضاعة مبلغ الـ«58»

مليون جنيه علي الهيئة.

وبحسب صحيفة "روز اليوسف"، فقد أكدت تحريات مباحث الأموال العامة تربح شركة «ابيلا» وصاحبها ساويرس بالمبلغ المهدر دون وجه حق باسقاط المديونية من قِبل مسئول هيئة السكة الحديد وهم علي علم بعدم صحة مبررات ذلك، وأكدت التحريات أيضاً وجود علاقة شخصية بين مسئولي الهيئة من أعضاء لجنة التنسيق التي أسقطت المديونية

ومسئولي شركة «أبيلا» كما أن أعضاء لجنة التنسيق حصلوا علي مبالغ مالية كبيرة كمكافآت حضور لجان جري تحديدها بمعرفة الشركة.

وأكد تقرير الجهاز المركزي للمحاسبات عن الواقعة أن مبررات الشركة لاسقاط المديونية غير مقبولة وأكد ذلك أيضاً كل من فتوي المستشار القانوني لوزارة العدل ومذكرة هيئة النيابة الإدارية وخلال تحقيقات النيابة معه أنكر نجيب ساويرس التهم الموجهة إليه بالاشتراك مع موظفين عموميين هم مسئولو هيئة السكة الحديد للتربح من أعمال وظيفتهم كما أنكر قيامه بدفع مبالغ مالية لاسقاط المديونية عن شركته.

 أخبار ذات صلة:

غاضبون لساويرس: مش هنتشتم بفلوسنا

أهم الاخبار