رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

منظمات حقوقية: هيكلة الشرطة هى الحل

ثورة الغضب

الأربعاء, 29 يونيو 2011 14:12
كتب - أحمد عبد الفتاح:

أعربت 28 منظمة حقوقية عن أسفها بسبب الاشتباكات التى وقعت بين معتصمين وقوات الشرطة المصرية فى ميدان التحرير مساء أمس الثلاثاء، والتى استخدمت خلالها قوات الشرطة الخرطوش والقنابل المسيلة للدموع،

وأسفر عن إصابة 201 مواطن بينهم 29 شرطياً على خلفية اعتصام العشرات من أسر شهداء ثورة 25 يناير بميدان التحرير، وعدد كبير من المواطنين المتضامنين معهم، احتجاجاً على ما سموه (التخاذل فى معاقبة قتلة الثوار).

وعبرت المنظمات - فى بيان لها ظهر اليوم الأربعاء- عن خشيتها البالغة من الاحتقان المتزايد بين المواطنين وجهاز الشرطه الذى يتجدد عقب مثل تلك الأحداث، وطالبت المجلس الأعلى للقوات المسلحة والحكومة المصرية بضرورة إعادة هيكلة جهاز الشرطة، بشكل يضمن الحفاظ على كرامة المواطن المصرى، خاصة بعد تعدد شكاوى تعذيب مواطنين من قبل أفراد شرطه بعد ثورة 25 يناير، الأمر الذى ينذر بعدم

وجود تغييرات جذريو فى هذا الجهاز، وينتج عنه تجاوزات جسيمة فى حقوق الإنسان.

من جانبه، أكد أحمد غازى "مدير مركز حماية لدعم المدافعين عن حقوق الإنسان"، أن استخدام القوة فى فض مثل تلك الاحتجاجات قد يسفر عن نتائج مخيبة للآمال المرجوة فى تلك الفترة العصيبة، كما يؤدى إلى توتر واحتقان فى العلاقة بين المواطنين وجهاز الشرطة والحكومة المصرية.

وأضاف غازى، أن المطالبة بإعادة هيكلة جهاز الشرطه وتأهيله وتغيير سياساته بشكل جديد يضمن الحفاظ على حقوق المواطن وكرامته وتبادل الاحترام والثقه بينه وبين أفراد الشرطه أصبح ضرورياً.

أهم الاخبار