رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حواس ينفي التحقيق بشأن إهداءات أثرية لسوزان

ثورة الغضب

الثلاثاء, 28 يونيو 2011 15:22
القاهرة- أ ش أ:

نفى وزير الدولة لشئون الآثار د. زاهي حواس، اليوم الثلاثاء، صحة ما تردد عن استدعائه من قبل النيابة للتحقيق معه في البلاغات المقدمة ضده من بعض الآثاريين، بدعوى قيامه بإهداءات أثرية لقرينة الرئيس السابق سوزان مبارك، أو إشراك مقتنيات أثرية فريدة لا مثيل لها في داخل مصر بالمعارض الأثرية بالخارج.

ووصف حواس، في تصريح صحفي، مثل هذه البلاغات بأنها قديمة،
وتم التحقيق فيها، وثبت عدم صحتها "وأنه لم يحدث قط أن قمت بإهداء قرينة الرئيس السابق أو غيرها أية قطع أثرية".

وقال: إن العجلة الحربية للفرعون الشاب "توت عنخ آمون" والتي قيل إنه تم إخراجها في أحد معارض الآثار بأمريكا، يوجد مثيل لها في المتحف المصري بميدان التحرير، وأن القطعة

شاركت بأحد المعارض الأثرية لمصر بمدينة نيويورك، وعادت مرة أخرى لوطنها، وهي حاليا معروضة في متحف الأقصر.

وأشار إلى أن جميع المعارض الأثرية التي تقيمها مصر في الخارج يرافقها مرممون وآثاريون وضباط شرطة، وتخضع لإجراءات مشددة من حيث الحماية والتأمين.

وحول إخراج قطع أثرية للفرعون "توت عنخ آمون" في معرض آثري باستراليا، قال حواس: إن هذا المعرض خرج بموافقة رسمية، وحاليا يتم عرضه في مدينة ملبورن الاسترالية وحقق لمصر 100 مليون دولار، يتم توجيهها إلى بناء المتاحف وترميم الآثار.

 

أهم الاخبار