رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

محطة أمريكية: الثورة دمّرت الاقتصاد

ثورة الغضب

الاثنين, 13 يونيو 2011 09:36
كتب – محمد ثروت:


قالت "الإذاعة الوطنية العامة" الأمريكية إن الربيع العربي ترك مصر في حالة ركود اقتصادي. وأضافت بقولها في تقرير نشرته اليوم الاثنين إن الاقتصاد المصري تراجع بشدة في ظل انخفاض معدلات السياحة وارتفاع مستويات الفقر والبطالة في أعقاب الإطاحة بالرئيس المصري حسني مبارك في فبراير الماضي.
وأشارت إلى أنه من المتوقع أن يزور وفد تجاري أمريكيا مصر خلال الأسبوع الجاري من أجل بحث سبل تعزيز الاقتصاد المصري.
ومضت تقول "في مصر يمكن

بوضوح أن ترى إلى أي مدى أدى الربيع العربي إلى تدمير الاقتصاد، حيث كانت مصر أكثر الدول تضررا في شمال أفريقيا والشرق الأوسط من الانتفاضات الشعبية التي اجتاحت العالم العربي".
ونقلت عن مواطن مصري يدعى أبو السعود مصطفى يقوم ببيع أوراق البردي للسائحين قوله "اعتدت أن أبيع ورق البردي بسعر يتراوح بين 10 إلى 15 دولارا، لكني
الآن إذا استطعت أن أجد سائحا أبيع له ورق البردي بسعر يتراوح بين دولارين و3 دولارات".
وأكد المواطن أنه لا يستطيع أن يفي بمتطبات أولاده في مرحلة ما بعد الثورة، مطالبا الحكومة بالتحرك السريع لحل تلك الأزمة، وشدد على حاجة مصر للأمن والاستقرار كي يعود السائحون مرة أخرى.
ونقلت عن مواطن قبطي قوله إن أكثر ما يقلقه هو العنف الطائفي في البلاد.
وقال المواطن ويدعى فتحي سعيد إن الأمور هدأت كثيرا بعد أحداث إمبابة، وأكد أن الاوضاع ستكون أفضل كثيرا في مصر إذا ما استقرت الأمور وعاد الهدوء والأمن إلى البلاد.

أهم الاخبار