رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

كشف سيناريو إخفاء ممتلكات آل مبارك

ثورة الغضب

الاثنين, 13 يونيو 2011 09:25
بوابة الوفد- صحف:


قال مكتب مكافحة جرائم الاحتيال الانجليزي إن أسرة الرئيس المخلوع حسني مبارك أخفت أصول ممتلكاتها قبل قرار مبارك بالتنحي عن حكم مصر. وأكدت المستندات الصادرة من مكتب مكافحة جرائم الاحتيال الانجليزي، بحسب تقرير نشرته روز اليوسف الاثنين، أن عائلة الرئيس المخلوع قامت بنقل ملكيتها لعقار ''ويلتون بالاس'' في لندن قبل أيام من تنحي مبارك فضلا عن تأسيسها شركات عديدة منها ''ميدانفيست المحدود '' و ''بوليون '' المحدودة في انجلترا وقبرص لإخفاء أصول ممتلكاتهم والمساهمة في خصخصة

القطاع العام المصري.

وكان أول الأدلة التي توصلت إليها تلك الوحدة تفيد بوجود شبهة حقيقية حول نشاط جمال مبارك الذي يطلق عليه لقب مهندس إخفاء ثروة الأسرة، وكانت كلمة السر شعب ميدان التحرير بعدها بدأت خزينة الأسرار تفتح على استحياء حيث كان طرف الخيط في البحث هو المبنى رقم 28 المكون من ست شقق كبيرة في شارع سلوان التابع لمنطقة نايتس بريدج والمسمي بمبني ويلتون
بالاس وفي مسمى آخر منزل بلجرافيا تيمنا باسم المنطقة الانجليزي ويبعد عدة أمتار فقط عن حديقة الهايد بارك الشهيرة وكذلك المقر الرئيسي لسلسلة محلات هارولدز وهو ما رفع سعره الشرائي ليصل إلي 20 مليون جنيه استرليني في مايو 2011.

واكتشف المكتب أن ذلك المبنى مملوك لجمال مبارك الذي يحمل الجنسية الانجليزية كمواطن عبر البحار بعد أن حصل عليها من والدته سوزان ثابت التي تحمل الجنسية الانجليزية عن والدتها الانجليزية ''ليلي ما بالمز '' وتبين أن المبنى مسجل في جواز سفره الانجليزي علي أساس أنه عنوان المسكن في لندن حيث كان يتردد عليه كثيرا مع زوجته خديجة الجمال لقضاء العطلات.

أهم الاخبار