رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الديب: لا دليل على وجود قناصة للداخلية

ثورة الغضب

الأربعاء, 08 يونيو 2011 14:00
كتب - محسن سليم:


قال المقدم حليم الديب - أحد مؤسسي الائتلاف العام لضباط الشرطة - إن مسئولية قتل المتظاهرين في ميدان التحرير ترجع الي الوزارة وليس الضباط، فالقيادات هي من أصدرت الاوامر بإطلاق النار ولا يستطيع ضابط الشرطة مخالفة قياداته. وأضاف الديب - في كلمتة التي ألقاها خلال الندوة التي عقدتها مؤسسة كونراد اديناور الالمانية وبرنامج الديمقراطية وحقوق الانسان

بكلية الاقتصاد جامعة القاهرة تحت عنوان (الثورة المصرية والتصالح بين الشعب والشرطة) - ان وزارة الداخلية هي من وفرت لضباط الشرطة انواعا من الاسلحة الالية التي تستطيع طلقة واحدة منها اختراق جسد العديد من الافراد في وقت واحد، وأن العديد من الضباط أطلق
الرصاص دفاعا عن النفس.

وتابع الديب: لم يثبت حتي الآن أن القناصة الذين اعتلوا أسطح المنازل وقاموا بقتل المتظاهرين تابعون للشرطة.

كما انتقد العديد من منظمات حقوق الانسان خلال الندوة قبول المصالحة بين الشعب والشرطة الا اذا اعترفت الشرطة بالخطأ علي ما فعلته في الماضي وطالبت بتعديل قانون الشرطة.

كما اشترطت لقبول المصالحة بين الشعب والشرطة ان يشتمل كل قسم شرطة علي مكتب لمنظمات حقوق الانسان والمجتمع المدني لضمان عدم العودة لاستخدام العنف مع المواطنين.

أهم الاخبار