رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

في جمعة عودة العمل.. لم يحضر أحد

ثورة الغضب

الجمعة, 03 يونيو 2011 11:32
كتب_دعاء البادي وعلياء علي وصلاح شرابي ومحمد معوض:

شهد ميدان التحرير اليوم الجمعة، إقبالا ضعيفًا في جمعة عودة العمل التي دعا لها نشطاء الموقع الاجتماعي فيس بوك.

وتوافد المئات لأداء صلاة الجمعة في ساحة الميدان في الوقت الذي سارت فيه الحركة المرورية بصورة طبيعية للغاية في جميع المداخل والمخارج وتواجد رجال المرور في حين اختفي تماما رجال القوات المسلحة.

 

ولوحظ غياب كافة القوي والرموز الوطنية وممثلي ائتلافات واتحادات شباب الثورة علي غير المعتاد منذ قيام

ثورة 25 يناير.

وطالب محمد فرحات الداعية الإسلامي خلال خطبته بتشكيل مجلس قيادة للثورة علي ان يتم تكوينه من 100فرد يتم انتخاب 10 منهم لإدارة شئون البلاد قائلا: "إن المجلس يخلق علامات استفهام كبيرة وليس الثوار الشرفاء"منتقدا عدم تنفيذ أحكام القضاء قائلا" الأحكام تداس بالأحذية".

وانتقد فرحات ارتفاع الأسعار محملا المجلس العسكري والحكومة مسئولية ذلك

موجها حديثه لهم قائلا "اتقوا الله ولاتضيعوا حق الشعب فإن مسيرة الوطن تسير بشكل غير مرضي".

وطالب الخطيب بإقامة دولة دينية وهتف، "إسلامية إسلامية ..مش عايزنها علمانية"مما أثار اعتراض بعض المصلين الذين قاطعوا خطبته رافعين الهلال مع الصليب .

ورفض فرحات قدوم السياح الي مصر بملابسهم الخليعة علي حد قوله واصفا اياها بسياحة العري والسفور والخمور مطالبا بوضع ضوابط لها .

وحمل بعض المتظاهرين لافتات مكتوبا عليها " ثورة لم تكتمل "و"الدستور أولا قبل الانتخابات"و"العدالة الناجزة..عين علي المصنع .عين علي الميدان"و"الثورة لم تنته بعد"و"حل المجالس المحلية الفاسدة".

 

أهم الاخبار