رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عزيز: تعاوني مع السلفيين أغضب البابا

ثورة الغضب

الخميس, 02 يونيو 2011 09:10
كتب - محمد معوض:


توقع هانى عزيز - أمين جمعية محبى مصر للسلام - أن يكون إعلانه عن القافلة الطبية المشتركة بين السلفيين والأقباط بإمبابة وعين شمس سبب تصريح البابا شنودة بأن عزيز ليس مستشارا له ولامتحدثا بأى صفة عن الكنيسة. وأضاف عزيز أن حضوره جلسات المناقشة والحوار مع كافة التيارات الدينية بدءا ًمن

واقعة عين شمس وجلسات رأب الصدع ومرورا ًبلقاء نقابة الصحفيين بصفته الوحيدة وهى أمين عام جمعية محبى مصر للسلام وليس ممثلا للكنيسة، كان سبب غضب البابا ايضا.

وأضاف عزيز - خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "على الهوا" الذى يقدمه الاعلامى جمال عنايت على

فضائية الصفوة أمس الأربعاء - أن ما فعلته جمعيته بالأمس القريب من تواجد فعلى مع منظمات المجتمع المدنى بمنطقة إمبابة، وما شمله ذلك من تقديم خدمات فعلية لمسلمى ومسيحيى هذه المنطقة كان من بين أسباب الأزمة .

جدير بالذكر أن البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، أرسل إعلانًا مدفوعًا للنشر غدًا، يقول فيه إن الأستاذ هانى عزيز ليس مستشارًا له، ولا متحدثا باسمه بأى صفة.

أهم الاخبار