رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"تنسيقية الثورة": نرفض التخوين ونطالب باعتذار

ثورة الغضب

الاثنين, 30 مايو 2011 17:19
القاهرة- أ.ش.أ:

أعربت اللجنة التنسيقية لجماهير الثورة المصرية اليوم الاثنين عن رفضها القاطع لما وصفته بمحاولات التشكيك والتخوين من جانب بعض القوى السياسية التى لم تذكرها بالاسم، وطالبت بتقديم اعتذار عما بدر من البعض من تصريحات تتضمن تلك المعانى.

وقالت اللجنة في بيان: إننا نؤكد على أن اللجنة التنسيقية لجماهير الثورة وبياناتها وفعالياتها ماهي إلا انعكاس حقيقي للإرادة الحرة لغالبية الشعب المصري البطل، تصيغ إرادته وتأتمر بأوامره بأسلوب راق، يقوم علي الالتزام بمبادئ الحوار وإنكار الذات

والعمل البناء، ولا نعرف التخوين أو الانقسام.

وقال البيان- الذي رفضت جماعة الإخوان المسلمين وائتلاف مصر الحرة التوقيع عليه-: إن اللجنة التنسيقية لجماهير الثورة المصرية تؤكد عدم قبول خروج أي عضو من التكتلات والقوي التي تنضوي تحت مظلة اللجنة التنسيقية - مهما كان- على مبادئ اللجنة وأسلوب عملها الذي أرسته اللجنة وارتضاه الشعب ورسخته الممارسة منذ بدء عمل اللجنة في ميدان التحرير

فى أعقاب خلع الرئيس السابق حسنى مبارك.

وأكد البيان الموقع من 9 حركات سياسية هي: ائتلاف شباب الثورة، والجمعية الوطنية للتغيير، ومجلس أمناء الثورة، وتحالف ثوار مصر، و" الأكاديميون المستقلون" وائتلاف إذاعة الثورة، وحركة شباب 25 يناير، إضافة الى بعض المستقلين رفض اللجنة القاطع للتشكيك أو التخوين لأن الجميع لا هدف لهم سوى مصلحة الوطن، وإن اختلفنا في طريقة تحقيق الهدف.

ونبه البيان الى أن على من قام بالتشكيك مراجعة موقفه والاعتذار توحيدا للصف،لأن الطريق مازال طويلا والثورة بحاجة إلي جهود كافة أبناء الوطن ليكونوا كالبنيان المرصوص أمام أعداء الثورة الذين يتربصون بها فى الداخل والخارج".

أهم الاخبار