رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الشعب‮ ‬يريد إعدام‮ "‬مبارك"

ثورة الغضب

الجمعة, 27 مايو 2011 17:49


طالب المتظاهرون بميدان التحرير يوم الجمعة،‮ ‬بإعدام الرئيس السابق حسني مبارك وحبيب‮ ‬العادلي‮ ‬،‮ ‬وزير الداخلية الأسبق بتهمتي الخيانة العظمي وقتل شهداء الثورة.كما طالب متظاهرو التحرير بمحاكمة المستشار جودت الملط، ‮ ‬رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات؛ لقيامه بإخفاء تقارير فساد الرئيس السابق وأعوانه،‮ ‬ومنعه للرقابة علي رئاسة الجمهورية ووزارة الداخلية ومجلس الوزراء،‮ ‬وعدم قيامه بإبلاغ‮ ‬النائب العام بأي تقارير فساد علي مدي‮ ‬12‮ ‬عاما طوال فترة رئاسته للجهاز حسب قولهم‮. ‬كما طالبوا بمحاكمة الفريق أحمد فاضل،‮ ‬رئيس هيئة قناة السويس بسبب ما تردد عن تخصيص عائدات الهيئة لصالح رئاسة الجمهورية حسب تعبيرهم،‮ ‬وقاموا بتعليق لافتات كبيرة علي أطراف حديقة الميدان بمطلبهم ومن بينها‮ (‬الي أين تذهب عائدات قناة السويس‮ .. ‬ارحل ارحل‮ ‬يا فاضل‮)‬،‮ ‬و‮( ‬ثوار التحرير‮ ‬يطالبون بمحاكمة الفريق أحمد فاضل‮) ... ‬وأصدر الفريق فاضل أمس بيانا رسميا أكد وضع عائدات هيئة قناة السويس بشكل‮ ‬يومي

ومنتظم في حساب البنك المركزي المصري‮. ‬وقام حوالي‮ ‬25‮ ‬متظاهرا بحمل علم كبير لمصر بطول حوالي‮ ‬35‮ ‬مترا وداروا به في جميع أنحاء الميدان مرددين‮ (‬الشعب‮ ‬يريد إعدام الرئيس‮)‬،‮ ‬فيما قامت إحدي الفرق الموسيقية باعتلاء المنصة الرئيسية أمام مبني الجامعة الأمريكية وشدت بالعديد من الأغاني الوطنية القديمة والحديثة،‮ ‬فيما شدت الإذاعة الأخري المواجهة لمجمع التحرير ببعض الترانيم المسيحية قبيل صلاة الجمعة وسط هتافات حاشدة من المتظاهرين‮ (‬مسلم ومسيحي إيد واحدة‮).‬وأكدت قطاعات عديدة من المتظاهرين عدم اعتزامهم الاعتصام اليوم،‮ ‬توافقا مع العديد من القوي السياسية الداعية لـ‮ (‬جمعة الغضب الثانية‮)‬،‮ ‬والتي أكدت أكثر من مرة انتهاء المظاهرات اليوم في تمام الساعة السادسة مساء دون الدخول في أي نوع من أنواع الاعتصام‮.‬

وكان آلاف المواطنين قد توافدوا منذ

صباح امس علي ميدان التحرير للمشاركة فيما أطلق عليه بـ‮ (‬جمعة الغضب الثانية‮)‬،‮ ‬والتي دعا اليها العديد من القوي والتيارات السياسية المختلفة من أجل تحقيق ما أسموه بتصحيح مسار الثورة‮. ‬ودعا المتجمعون بالميدان الي تشكيل مجلس رئاسي‮ ‬مدني،‮ ‬لتنفيذ جميع أهداف الثورة،‮ ‬وإجراء نقاش مجتمعي موسع قبل إصدار التشريعات والقوانين،‮ ‬وسرعة محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك وجميع رموز نظامه ومصادرة كافة أموالهم لصالح الشعب،‮ ‬وكذلك محاكمة المسئولين عن قتل شهداء الثورة وعلي رأسهم اللواء حبيب العادلي وزير الداخلية الأسبق،‮ ‬وتطهير جهاز الشرطة مما وصفوه بـ‮ (‬قياداته الفاسدة‮) ‬وإعادة الأمن والأمان الي الشارع المصري‮. ‬كما طالبوا بتطهير المحليات وانتخاب المحافظين،‮ ‬وتطهير كافة وسائل الإعلام،‮ ‬و الإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين الذين اعتقلوا سواء قبل‮ ‬25‮ ‬يناير أو بعدها،‮ ‬واسترجاع كل أموال الشعب المنهوبة،‮ ‬ومحاكمة كل من شارك أو ساهم أو تواطأ في‮ ‬نهب ثروات البلاد،‮ ‬والإشراف القضائي والحقوقي الكامل علي جهاز الأمن الوطني الذي تم استحداثه بوزارة الداخلية في مارس الماضي كبديل لجهاز مباحث أمن الدولة المنحل،‮ ‬وإلغاء إحالة المدنيين إلي قضاء عسكري وإعادة محاكمة كل المحكوم عليهم بأحكام عسكرية وتحويلهم إلي المحاكم المدنية‮.‬

أهم الاخبار