ساسة كفرالدوار يواجهون الثورة المضادة

ثورة الغضب

الخميس, 26 مايو 2011 18:05
كتب – حسني عطية :


اتفق ممثلو الأحزاب والقوى السياسية بكفر الدوار اليوم الخميس على ضرورة التعاون وتوحيد الجهود من أجل القضاء على الثورة المضادة والتكاتف من أجل الارتقاء بمدينة كفر الدوار.

جاء ذلك خلال اجتماع حضره 11من ممثلي أحزاب، الوفد وجماعة الإخوان المسلمين والغد والناصري والتجمع والتنوير والتغيير و قيادات اللجان الشعبية والجمعيات الأهلية والسلفيين وائتلاف شباب النهضة وممثلي

الأقباط بعنوان "الثورة المضادة ..... الفعل و المواجهة".

ودارت النقاشات حول الأزمات التي بدأت الثورة المضادة اختلاقها في الشارع المصري مثل أزمة السولار و البوتاجاز وارتفاع اسعار المواد الغذائية الأساسية، وشدد الحضور على أن هدف هذه القوى المضادة للثورة بث الفرقة بين قوى الثورة والوقيعة بينها

عن طريق نشر الشائعات .

استنكر الاجتماع محاولات اللعب الوتر العاطفي عند الشعب المصري من خلال الحديث عن العفو عن

الرئيس المخلوع مقابل كتابة اعتذار عن جرائمه .

واقترح المشاركون في الاجتماع تشكيل وفد من الأحزاب و القوى السياسية لمقابلة د.عصام شرف رئيس الوزراء لمحاولة إيجاد حل لمشاكل كفر الدوار، ثم لقاء قائد المنطقة الشمالية العسكرية لمحاولة إعادة الدور الفعال للقوات المسلحة، وتقرر تشكيل مكتب دائم لحل مشكلات مدينة كفر الدوار والارتقاء بها.

أهم الاخبار