رسالة العسكري.. ربما تغري البلطجية

ثورة الغضب

الخميس, 26 مايو 2011 16:15
بوابة الوفد- خاص:

جاء تحذير المجلس الأعلى للقوات المسلحة، مما يتردد عن احتمال قيام عناصر مشبوهة بتنفيذ أعمال تهدف إلى الوقيعة بين الشعب والقوات المسلحة خلال مظاهرات غد الجمعة،

لتمثل علامة استفهام حول إمكانية وجود تهديد فعلي لتدخل البلطجية في صفوف المتظاهرين مما يؤدي
إلى كارثة حقيقية.
وقال المجلس في رسالته رقم 58 عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك: "إن القوات المسلحة اتخذت قراراً بعدم التواجد في مناطق التظاهرات نهائياً لدرء هذه المخاطر واعتماداً علي
شباب الثورة في تنظيم وتأمين التظاهرات إحساساً منه بمسئوليته التاريخية نحو المصالح العليا للوطن.

ويأتي التحذير في وقت تسعى فيه فلول تابعة للنظام السابق للتخريب والوقيعة بين الجيش والشعب وربما جر البلد لفتنة لا تنتهي.

ويفتح التحذير الباب أمام إمكانية تكرار موقعة الجمل، مما يستدعي بالمشاركين غدًا لتوخي الحذر، خاصة أن البلد تمر بمفترق طرق.

 

أهم الاخبار