رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"ويصا ": التعجيل بالانتخابات يهدد الثورة

ثورة الغضب

الأربعاء, 25 مايو 2011 18:20
كتب ـ أمير الصراف

قال المفكر المصري د. وليم ويصا المقيم بباريس في تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد" اليوم الأربعاء إن لديه مخاوف كثيرة حيال الفترة الانتقالية، لافتا إلي أن إجراء انتخابات في الظروف الراهنة، لن يتيح الفرصة لتشكيل أحزاب جديدة تخرج من رحم الثورة، وتعبر عن مطلبها وأهدافها التي قامت من أجلها في أية انتخابات قادمة.

وأوضح " ويصا " أن الديمقراطية ليست مجرد ورقة توضع في صناديق الاقتراع
ولكنها تقوم علي وجود أحزاب حقيقية متعددة ومشاريع سياسية متنوعة ووعي سياسي من قبل الجماهير، وطالب الجيش المصري بإتاحة الفرصة لظهور تعددية سياسية حقيقة ومنح الثورة فرصة التعبير عن نفسها بتأسيس أحزاب.
وأكد أن إجراء الانتخابات البرلمانية يمنح الفرصة لجماعة " الإخوان المسلمين " للسيطرة على الانتخابات القادمة لأنها القوة الوحيدة المنظمة، فضلا عن عودة
فلول الحزب الوطني الفاسد، وفي وقت لا وجود فيه لمعارضة مدنية حقيقة في الشارع المصري، لم تسمح بقيامها ديكتاتورية نظام مبارك وألاعيبه التي وقعت فيها هذه الأحزاب.
وفى سياق متصل طالب " ويصا " بتشكيل مجلس رئاسي مدني من ثلاثة أو خمسة من الشخصيات العامة النزيهة ومصر مليئة بالكفاءات التي يمكنها تولي الرئاسة، ويقوم بتشكيل حكومة من الفنيين لتسير شئون البلاد خلال فترة عام مثلا، و لجنة تأسيسية لصياغة دستور جديد يطرح في استفتاء علي الشعب، ويجري علي أساسه انتخاب رئيس الجمهورية ومجلسي الشعب والشورى.

أهم الاخبار