القعيد: منع إشهار الإسلام حلا للفتنة

ثورة الغضب

الأحد, 22 مايو 2011 19:10
كتبت- دعاء منصور:


قال الكاتب والروائى يوسف القعيد فى حواره مع الإعلامية هبه الأباصيرى فى برنامج 360 درجة الذى يذاع على فضائية الحياة إن سبل الحل للفتنة الطائفية -حسب رؤيته- يكون إما بالزواج المدنى؛ لأن كل القضايا التى أثيرت وكانت سببا فى الفتنة كانت وراءها قصص حب مثل "قضية عبير", والحل الآخر منع أى

فرد يريد أن يشهر إسلامه خصوصا فى الفترة الحالية، فالبلاد فى حالة وهن وضعف شديد.

وأشار القعيد إلى أن أبرز من يحاولون سرقة الثورة والاستفادة من الفراغ العام الموجود فى مصر هم السلفيون.

وأضاف أن مصر فى خطر حقيقى،

وأننا نعيش فى عصر نكون أو لا نكون مؤكدا أن الفوضى التى تحدث الآن ممكن أن تفقدنا هذا الوطن، وأضاف نحن فى مرحلة انقسام وليس فتنة طائفية والمشكلة تكمن فى أننا نطفئ الحريق ونرجع لحياتنا مرة أخرى دون أن نفكر فى جوهر هذا الحريق .

وأكد القعيد أنه ضد أن يتحدث شخص باسم المسلمين حتى لو كان الدكتور محمد سليم العوا وضد أن يتحدث الأنبا بيشوى باسم الأقباط.

أهم الاخبار