رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تأييد التحفظ علي أموال العادلي وأسرته

ثورة الغضب

الخميس, 19 مايو 2011 12:11
كتب - إبراهيم قراعة:

أيدت محكمة جنايات القاهرة قرار التحفظ الصادر من النائب العام بحق حبيب العادلي وزير الداخلية السابق وأسرته ويشمل القرار التحفظ علي أمواله السائلة وممتلكاته العقارية وحساباته بالبنوك.

 

صدر القرار برئاسة المستشار جمال الدين صفوت رئيس المحكمة وبعضوية المستشارين محمد طه جابر وثروت حماد وأمانة سر محمد عبد العزيز منصور ومصطفى رفاعي. ويشمل القرار العادلي وزوجتيه إلهام شرشر وأنوشكا كارولين وأولاده جيهان ورانيا وداليا وابنه القاصر شريف.

وكانت المحكمة استمعت لطلبات محمد عبد الفتاح الجندي دفاع حبيب العادلي وأسرته وطلب تأجيل نظر القضية لتقديم مستندات عن جيهان ابنة العادلي تفيد بأنها متزوجة من د.عبد

الله سليم أغا استاذ القلب بالولايات المتحدة لإثبات أن ما لديها من املاك جاء من خلال زوجها الذي يزيد دخله عن 5 ملايين دولارات.

وكذلك التأجيل لتقديم باقي المستندات حول مصادر دخل بنات العادلي من ازواجهم والتي تحصلوا عليها من خلال طرق مشروعة وبغير شبهة جنائية ولتقديم ما يثبت بأن حبيب العادلي تحصل على تلك الثروة والممتلكات بطرق مشروعة نتيجة عمله بالشرطة وامتلاكه لبعض الأصول العقارية التي قام بشرائها من جهاز الشرطة وجهات أخرى وقام ببيعها وحقق

مكاسب مالية لارتفاع اسعار سوق العقارات.

وطلب أيضا التأجيل لتقديم سند الوكالة عن نجل العادلي القاصر ((شريف)) لزوال الاهلية القانونية لوالده لصدور حكم بإدانته في قضية غسيل الاموال وأنه تقدم بطلب للمجلس الحسبي لنقل الولاية على القاصر لوالدته الهام شرشر.

وقبل أن ينتهي دفاع العادلي وأسرته من طلباته نوه عما بداخله بأن المحكمة سترفض طلباته بعد إشاعة بأن المحكمة لن تستجيب لطلباته وأنه سيتم تأييد قرار التحفظ.

وقاطعه المستشار جمال الدين صفوت رئيس المحكمة قائلا له: إن القضاء المصري معروف بنزاهته وهيئة المحكمة ليس لها صلة بالنظام القديم ولا الجديد والقاضي راهب في محراب العدالة حتى لو كان حسني مبارك امام الدائرة سيحاسب وفقا للقانون وأوراق القضية وأننا لا نحكم بمحاكم شعبية ولابد ان تبعد هذا المفهموم عن ذهنك.

أهم الاخبار