انحسار أعداد المعتصمين بماسبيرو

ثورة الغضب

الثلاثاء, 17 مايو 2011 18:14
كتب: علاء كمال


تناقص أعداد معتصمى شباب المسيحيين بماسبيرو اليوم، الثلاثاء، حيث واصل عشرات الأقباط اعتصامهم لليوم العاشر على التوالى، رافضين فض الاعتصام وذلك بعد عدة نداءات وجهت إلي المعتصمين من البابا شنودة وشخصيات مسيحية أخرى، حيث استجاب الكثيرون

إليها وفضوا الاعتصام وأزالوا الخيام من أمام مبنى الإذاعة والتليفزيون.

وقام د. محمد مقبل بالوقوف مع المتظاهرين وأكد على أهمية الحفاظ على الوحدة الوطنية

وكذلك حقوق المسيحيين وعدم المساس بكنائسهم، كما نبه إلى ضرورة التصدي للمتطرفين من الجانبين المسلم والمسيحي.

وأثر حادث غرق أحد الأطفال بالحزن على المتواجدين، وانشغلوا بمتابعة عملية انتشال جثته من النيل حيث غرق منذ يومين وطفت جثته على الماء بين صرخات النساء المتواجدات من أهل الطفل.

أهم الاخبار