بسيط : تصريحات عبير "أكاذيب"

ثورة الغضب

الثلاثاء, 10 مايو 2011 16:09
كتب-عبدالوهاب شعبان:

قال القمص عبد المسيح بسيط كاهن كنيسة العذراء بمسطرد، تعقيبا على ظهور عبير طلعت خيري في فضائية التحرير أمس، إن معلوماتها الكنسية"زيرو"، واصفا تصريحاتها بأنها "أكاذيب".

ودلل "بسيط" بأن عبير تحدثت عن إقامتها مع راهبة داخل الكنيسة، في الوقت الذي لاتوجد فيه راهبات داخل الكنائس و لم تحدد اسم كاهن، أو كنيسة بأسيوط، وإنما دأبت على التعميم قائلة "كاهن أسيوط"، وكنيسة أسيوط، وهو ما
يعني –على حد قوله-انعدام خلفيتها الكنسية.

وأضاف بسيط في تصريح لــ"بوابة الوفد"أن المبنى الذي أشارت إليه في حديثها، وقالت إنها احتجزت فيه ولم تستطع الحركة، وحدث فيه مناقشتها للعودة إلى المسيحية، هو مبنى فصول "مدارس الأحد"، وليس مكان احتجاز.

وأوضح كاهن العذراء بمسطرد أن مايكشف كذبها هو حديثها عن قيام إحدى الراهبات بالإفراج عنها،

أثناء اندلاع أحداث إمبابة في بدايتها، قائلة لها"نحن أبرياء من دمك"، واستطرد قائلا"كيف يمكن لها الخروج أثناء هذا التقاتل، ومن أين جاء إليها التوك توك الذي ركبته وانطلقت إلى مكان بعيد، وكيف في ظل هذا الزحام لم يرها أحد..

وقال بسيط هذه امرأة متزوجة، لم تحكم المحكمة بطلاقها، وفي الوقت ذاته تزوجت شخصا آخر، فلماذا لاتحاسب بتهمة الجمع بين زوجين؟.

وأردف قائلا"ماذا تتوقع من فتاة تركت أهلها، وتزوجت عرفيا قبل أن تطلق من زوجها، يبدو من حديثها أنها ليس لها علاقة بالإسلام أو المسيحية ".

 

أهم الاخبار