متظاهرو ماسبيرو:لسنا ضد السلفيين

ثورة الغضب

الثلاثاء, 10 مايو 2011 15:17
كتب-عبدالوهاب شعبان:

أعلن الشباب المتظاهرون حاليا أمام مبني ماسبيرو عن قرب صدور بيان يتضمن مطالبهم، وينفي مسئوليتهم عن اقتحام مبنى الإذاعة والتليفزيون، وتتضمن هذه المطالب محاكمة شيوخ الفتنة،

والإفراج عن المعتقلين، وإعادة التحقيق في أحداث كنيسة القديسين، وما تبعها من أحداث.

وقال رامي كامل منسق اتحاد شباب ماسبيرو" إن شباب الأقباط

لايرفضون السلفيين بشكل عام، لكنهم يرفضون الخطاب المتطرف.

وأضاف في تصريح لـ"بوابة الوفد"أنه لاينبغي أن نحمل جميع السلفيين، مسئولية الأحداث، في حين أن من قام بها بعض المتطرفين.

ونفى كامل وقوع اشتباكات بين الجيش والمعتصمين أمس، لافتا إلى أن المعتصمين رفضوا تضامن بعض النشطاء الفنانين بالغناء، حفاظا على حالة الحداد.

 

أهم الاخبار