‮"البرعي‮" ‬يتهم أمن الدولة بتسريب‮ "السي دي‮"

ثورة الغضب

الخميس, 28 أبريل 2011 18:16
كتب‮ - ‬صلاح الدين عبدالله‮:‬


فجر الدكتور أحمد البرعي وزير القوي العاملة مفاجأة من العيار الثقيل حول السي دي الذي تم تداوله خلال الفترة الماضية للإساءة لشخصه من فلول النظام السابق‮.

اتهم البرعي ان جهاز أمن الدولة في تصوير واقعة‮ »‬السي دي‮« ‬التي استغلت ضده والذي تم عندما كان محاميا وقبل دخول الحكومة وزيرا،‮ ‬وقال خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بالبورصة وافتتاحه جلسة تداول امس وقتها كنت قد قمت برفع دعوي قضائية للاعتراف بنقابة الضرائب المستقلة بعدما رفضت الحكومة تسجيلها،وكذلك محاولة اعادة اموال التأمينات وفصلها عن وزارة المالية واستردادها من موازنة الدولة‮.‬

واشار الي انه تعرض الي تهديدات بالقتل لإرغامة علي ترك ملف التأمينات والقضايا التي قام برفعها ضد الحكومة،‮ ‬وان يطلب الاعتذار من بعض العاملين في اتحاد مصر الذين كانوا وراء هذا السي دي والذي اسا ايضا الي يحيي الشعراني احد المصريين الشرفاء العاملين بمنظمة العمل الدولية‮. ‬

وأضاف انه يسعي الي ازالة مصر من القامة السوداء من المنظمات العالمية‮ ‬،نتيجة عدم وجود حريات في انشاء النقابات المهنية،‮ ‬موضحا ان ذلك يتم من خلال تسجيل النقابات المستقلة والاعتراف بها،‮ ‬وعمل قانون جديد في مجال العمل النقابي واطلاق حريات التعبير في المجال العمالي‮.‬

واوضح أنه سيعمل علي اعادة الوزارة لتؤدي‮

‬دورها علي اكمل وجه ووفقا للسياسة القادمة التي تتفق مع مصر الجديدة وما بعد الثورة‮.‬

واوضح انه تم ترحيل نحو‮ ‬22‮ ‬عاملاً‮ ‬اجنبياً‮ ‬من العمالة الصينية العاملة بمنطقة شق التعبان،‮ ‬للعمل بدون رخصة،‮ ‬كما يتم العمل علي تدريب الشباب للعمل في القطاعات الهامة ومنها الغزل والنسيج وكذلك السياحة والتشييد والبناء وهي القطاعات التي تتوافر بها عمالة اجنبية كبيرة،‮ ‬واشار الي انه سيتم حصر ممتلكات المصريين العائدين من ليبيا وتعويضهم‮.‬

كما ان الوزارة تلقت مؤخرا طلبات توظيف من أكثر من‮ ‬4‮ ‬ملايين مواطن ولكن المشكلة الحقيقية في الإحصاء لعدد قوي العمل الفعلية وذلك بسبب وجود قطاع كبير من المشتغلين في قطاع العمل‮ ‬غير النظامي وهم في الغالب لا يحملون سجلات رسمية بأعمالهم في هذا القطاع مشيرا إلي أن مصر في حاجة إلي‮ ‬850‮ ‬ألف فرصة عمل سنويا خاصة أن معدلات البطالة تصل إلي‮ ‬9٪‮ ‬من إجمالي المواطنين القادرين علي العمل،‮ ‬ولفت إلي أن الثورة قد أثرت علي بعض القطاعات ولكن مع استقرار الأوضاع الأمنية مؤخرا عادت أكثر من‮ ‬80٪‮ ‬من

المصانع لقوتها التشغيلية السابقة،‮ ‬ومن المقرر قريبا الإعلان عن الخطة القومية لتشغيل شباب مصر بما يحقق توازنا بين أعداد الخريجين المتزايدة سنويا واحتياجات سوق العمل المصرية‮.‬

وقال محمد عبدالسلام رئيس البورصة ان انخفاض السيولة في السوق خلال الجلسات الماضية بسبب‮ ‬غياب الثقة لدي المستثمرين بالسوق نتيجة اضطراب الاوضاع السياسية،‮ ‬واشار الي احتياج العاملين في قطاع سوق المال لوجود نقابة رسمية تمثل مصالحهم وتدافع عن حقوقهم وتحاسبهم كذلك علي الالتزام بواجباتهم خاصة أن عددهم يتجاوز‮ ‬35‮ ‬ألف مصري يعملون في البورصة وشركات الوساطة وهيئة الرقابة المالية لاسيما أن الفكرة تلقي ترحيبا من كافة القيادات العاملة في القطاع الذي يطمح في وجود نقابة تمثل بيتا يجمع شمل كافة العاملين،‮ ‬واضاف أن الدور الرئيسي لسوق الأوراق المالية هو توفير التمويل لكافة الشركات والمشروعات بما يساعدها علي التوسع في حجم أعمالها ويفتح المجال لتوافر المزيد من فرص العمل لكل المصريين مشيرا في نفس السياق إلي ترحيب إدارة البورصة بكافة مبادرات التعاون مع وزارة القوي العاملة والهجرة لتقديم الدورات التدريبية الخاصة بآليات العمل في صناعة الأوراق المالية‮.‬

واشار محمود عمارة رئيس اتحاد العاملين المصريين في فرنسا الي أن الثورة لبت أول مطالبهم في المشاركة في حق التصويت سواء في الانتخابات البرلمانية أو الرئاسية بالإضافة لحق الترشح ليكون منهم من يمثلهم في البرلمان كصوت للجاليات المصرية في دول العالم،‮ ‬ولفت عمارة إلي أن الإعلام المصري يجب أن يناقش المبادرات والأفكار الرامية للنهوض بالاقتصاد المصري،‮ ‬ومنها فكرة بدأت في التطبيق فعليا وهو بنك الأفكار الخاص بتسجيل كافة المبادرات وأفكار المشروعات الجديدة‮.‬

أهم الاخبار