رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مؤتمر بإمبابة يندد بالمحاكمات العسكرية للمدنيين

ثورة الغضب

الخميس, 14 أبريل 2011 18:09
كتبت- مروة عمار:


تدعو اليوم اللجنة الشعبية لحماية مطالب الثورة بإمبابة ومجموعة لا للمحاكمات العسكرية للمدنيين لحضور المؤتمر الشعبى المقام تحت عنوان (لا للمحاكمات العسكريه للمدنيين)، وذلك في تمام السابعة مساءً فى حضور أهالى المعتقلين فى إمبابة وأحد اعضاء لجنة الدفاع الأستاذ:احمد راغب المحامى.

تمت الدعوة للمؤتمر الشعبى عن طريق جروب أنا ضد المحاكمات العسكرية للمدنيين وسيقام المؤتمر في سرادق شعبي يجتمع فيه أهالي إمبابة بشارع المستوقد .

وتقول سلمى سعيد إحدى القائمين على المؤتمر: "من المحزن أن نرى الثوار المصريين الأحرار ممن جازفوا بحياتهم لأجل الوطن حوكموا محاكمات

عسكرية مجحفة وظالمة وملفقة، فى حين أن الناس اللى قتلت مصر وشباب مصر وخربوا البلد يحاكموا محاكمات عادية قد تستمر عشرات السنين وتكون النتيجة في النهاية براءتهم من التهم التي لاتحصى وبعضهم لايزال طليقاً" .

وأضافت: مايحدث الآن تواطؤ والتفاف على الثورة المصرية ومحاولة لإجهاضها.

يقول علاء شكرالله: يجب ان تلغى كافة القوانين الاستثنائية التي تقيد الحريات التي انطلقت من اجلها ثورة يناير، اما البطجية فهم أداة تستخدم لتبرر استمرار هذه الاحكام

فهناك العديد من الشباب الشرفاء لم يحملوا حجراً في حياتهم أخذوا أحكاما بالسجن في محاكم عسكرية بشكل خاطئ. ولا يعقل ان يحاكم من استباحوا دم الشعب المصري وثروته أمام محاكم عادية ويحاكم مدنيين آخرين أمام محاكم عسكرية .

يتساءل تامر موافي " إيه وجه الصعوبة فى محاكمة البلطجية والحرامية أمام المحاكم العادية؟ .. مساوئ القضاء العسكرى عديدة وأهمها افتقادها لمعظم ضمانات حق المتهم فى محاكمة عادلة بخلاف أنها مخالفة للإعلان الدستورى الذى أصدره الجيش نفسه وينص على حق كل متهم فى أن يحاكم أمام قاضيه الطبيعى".

وتقول أميرة قناوي" الشباب اللي أخدوهم من ميدان التحرير لسه ماطلعوش واكيد هيحاكموهم بتهمة البلطجة كالعادة .. انا اعرف ناس كتير منهم وكلهم من شباب الثورة ..".

 

 

أهم الاخبار