اتهام محافظ قنا والغول وأباظة بإهدار المال العام

ثورة الغضب

الأربعاء, 13 أبريل 2011 18:48
كتب ـ أمير الصراف :

تقدم العشرات من المزارعين ببلاغ للمحامى العام لنيابات شمال قنا برقم 508 لسنة 2011 ضد محافظ قنا والمدير التنفيذي لهيئة مشروعات التنمية الزراعية ووزير الزارعة السابق واحمد محمد عطا الشريك المتضامن بشركة شوجى توماتا وكوبي بوصان ايجبيت .

اتهم المزارعون المشكو في حقهم بإهدار المال العام وتشريدهم من أراضيهم التي قاموا باستصلاحها وكلفتهم آلاف الجنيهات .
وأوضح البلاغ أن صغار المستصلحين استصلحوا في عام 2000 نحو 3 آلاف فدان استلزمت حفر 40 بئرا لريها بأنظمة الري الحديثة، بصحراء قرية المراشدة شمال غرب مدينة قنا، ولكن فوجئوا بقيام م. أمين أباظة وزير الزراعة السابق يخصص
مساحة 6830 فدانا و18 قيراطا لشركة يمتلكها مصري الجنسية يدعى احمد محمد عطا وهو شريك متضامن مع شوجى توماتا وكوبي بوصان التي تعود ملكيتهما لمستثمر من اصول يهودية ـ بحسب البلاغ ـ
وتضمن البلاغ اتهاما لوزير الزراعة السابق بإهدار المال العام لقيامه ببيع الفدان للمستثمر بقيمة 5 آلاف جنيه بسعر 120 قرشا للمتر رغم قيمته السوقية 20 ألف جنيه، وانه قام بتشريد 3 آلاف عامل ومزارع من صغار المستصلحين بعد قيام الشركة بالاستيلاء على مساحة 4آلاف فدان من
الاراضى التي استصلحها المزارعين وكبدتهم أموالا طائلة .
وكشف المزارعون عن أن المستثمر لم يستصلح سوى فدانين حتى الآن رغم مخالفة ذلك لبنود التعاقد المبرم مع هيئة المشروعات والتعمير : بالتزام الشركة باستصلاح وزراعة تلك المساحة خلال 3 سنوات بدأت في يوليو 2008 .
واتهم البلاغ محافظ قنا وعبد الرحيم الغول ومحمد عبد الفتاح عمر وعبد اللاه أبو العلا نواب الحزب الوطني بدائرتي نجع حمادي ونقادة وقيادات الحزب الوطني وضباط بجهاز امن الدولة
بطردهم من الاراضى التي استصلحوها بالقوة الجبرية والبلطجة حيث قاموا بتحطيم الماكينات وأنظمة الري وتجريف الزراعات وتبويرها بحسب البلاغات والشكاوى الرسمية المقدمة
ضدهم .
وقال مصدر لبوابة الوفد إن المساحة المخصصة للمستثمر بيعت بمبلغ 64 مليونا و169 ألف جنيه وهو سعر لا يتفق مع القيمة السوقية لبيع الاراضى بالمنطقة .

أهم الاخبار