إعلاميو ماسبيرو يواصلون اعتصامهم في "أربعاء الغضب"

ثورة الغضب

الأربعاء, 06 أبريل 2011 19:50
أ ش أ:


واصل أعداد من العاملين والإعلاميين باتحاد الإذاعة والتلفزيون اعتصاماتهم واحتجاجاتهم أمام وداخل بهو مبنى ماسبيرو للمطالبة بـ"تطهير الإعلام المصرى".

ويطالب هؤلاء خلال احتجاجاتهم التى أطلقوا عليها "أربعاء الغضب" والتى تتواكب

مع ذكرى إطلاق حركة 6 إبريل 2008 بإقالة كافة القيادات الإعلامية، ومن بينهم الدكتور سامى الشريف رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون وعدد من المسئولين
بمبنى ماسبيرو والتحقيق مع بعض رؤساء القطاعات بتهمة الفساد الإعلامى.

ولا يزال مبنى ماسبيرو يعج بالاحتجاجات التى تزداد وتيرتها أمام مكتب الدكتور سامى الشريف رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون على الرغم من التغيرات التى طالت بعض قيادات الإذاعة والتلفزيون منذ عدة أيام.

 

أهم الاخبار