رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ف.بوليسي: التصويت بـ "نعم" فوز جديد للمعارضة

ثورة الغضب

الثلاثاء, 29 مارس 2011 16:59
ترجمة- أبوبكر خلاف:

اعتبرت مجلة "فورين بوليسي" أن تصويت غالبية المصريين بالموافقة على تعديل الدستور لايعني انتكاسة لمكاسب الثورة او انقلابا عليها كما يزعم البعض بل هو مكسب جديد يضاف للمرحلة.

واضافت "انه على الرغم من استياء العديد من رموز المعارضة المصرية من الموافقة الجماهيرية على التعديل بنسبة 77 % رغم جهودهم لحث المواطنين على التصويت بـ"لا"، فإن هذا لايعني الهزيمة بل هو انتصار، فهناك مكاسب تحققت بتعديل بعض المواد الهامة بالدستور، وخاصة في هذه المرحلة
الهامة من التحول الديمقراطي، اضافة الى الحالة المربكة جدا والمبهمة التي تمر بها البلاد".

وتابعت" يسيطر القلق على كثير من المصريين ربما من الاسراع في وتيرة التحول ، هناك خوف من طريقة البعض في الحشد للشارع، واليأس من معاودة العمل مرة اخرى بدستور 1971 ولو حتى بشكل مؤقت.

وأضافت "إذا كانت المعارضة قد خسرت الاستفتاء، فإن مصر مارست شكلا من المشاركة الأكثر إيجابية. رغم أن

هناك ما يمكن اعتباره شكل من اشكال الغموض في الممارسات، وكأنها تسير احيانا بعشوائية.

واعتبرت المجلة ذلك طريقة من الاستبعاد في الحوار بين القوى بالشارع المصري أصبحت مربكة وغامضة ومن غير المناسب المضي فيها قدما، وعلى المجلس العسكري الحاكم ، أن يعمل على التشاور بشكل اكثر، وبصورة منتظمة ، وشفافة حتى لايساهم في تعميق هوة الشك والريبة.

وأشارت المجلة إلى أن المجلس العسكري يقدم على اتخاذ القرارات التي تترك فرصا للمراقبين للتخمين والاحتمالات، في ذات الوقت الذي يحرص فيه على متابعة خطواته فيما يمكن وصفه بعملية استقراء من خلال متابعته للصحف، ومشاهدة البرامج الحوارية التلفزيونية ، والاجتماعات الخاصة الصغيرة.

 

أهم الاخبار