رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بالصور..صحفيو القومية: انقذونا

ثورة الغضب

الأحد, 27 مارس 2011 15:52
كتب- خالد وربي:

نظم عشرات الصحفيين العاملين بالصحف القومية تظاهرة اليوم أمام نقابة الصحفيين، وهي التظاهرة الثالثة للمطالبة بإقالة رؤساء تحرير الصحف القومية، ورددوا هتافات " الشعب يريد تطهير الاعلام ".. " قاعدين ليه قاعدين ليه .. حسنى راجع ولا ايه " يا بتوع لجنة السياسات يا اللى قتلتوا الكفاءات "

وقال يحيى قلاش عضو مجلس نقابة الصحفيين "المستقيل " إن رؤساء تحرير الصحف القومية هم أنفسهم الذين كانوا ينافقون النظام القديم فلماذا استمروا بعد الثورة بشكل فيه تحول، وهم حاليا يتبعون نفس سياسة النفاق التى كانوا يتبعونها مع النظام الجديد، وأحدهم وهو ممتاز القط رئيس تحرير صحيفة اخبار اليوم الذي ينافق يحيى الجمل
المشرف على المجلس الأعلى للصحافة .
وأضاف قلاش ان رؤساء تحرير الصحف القومية هم حاليا أحد عناصر الثورة المضادة وهم رؤوس النظام القديم الذين يجب أن يسقطوا مع سقوطه، لأن وجودهم يفقد صحفهم المصداقية، كما أن اخبار مبارك ونجله لا زالت تسيطر على الصحف القومية بالاضافة الى قيادات الحزب الوطنى مثل فتحى سرور رئيس مجلس الشعب الذي بدأ يظهر فى الصحف، وطالب قلاش بمحاكمة مثل هؤلاء بدلا من ظهورهم فى الاعلام .
فى السياق ذاته، تقدم قلاش بمذكرة للمشير محمد حسين طنطاوى القائد العام للقوات المسلحة
ورئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة بالتدخل العاجل لاختيار قيادات صحفية بديلة، خاصة ان وجوها دافعت عن النظام المستبد وكانت أداته فى التشهير بكل الوطنيين وتزييف الحقائق وهم ينتمون فى اغلبهم للحزب الوطني أصبحوا يتصدرون المشهد الاعلامي وهذا الوضع يؤدى الى مزيد من فقدان المصداقية .
واقترح قلاش وضع نظام جديد يكفل مشاركة الصحفيين انفسهم فى اختيار القيادات الصحفية بالصحف القومية، وتكون مهمة هذه اللجنة دراسة اوضاع الصحف القومية، والالتقاء بالزملاء العاملين بها والتعرف على ما يناسب كل مؤسسة، وان تتقدم هذه اللجنة فى مدة لا تزيد علي اسبوعين بوضع الاقتراحات خاصة مع تزايد عوامل القلق والتوتر داخل هذه المؤسسات، خاصة بعد التصريحات المتضاربة التى تصدر عن د. يحيى الجمل.
وطالب قلاش ألا تضم هذه اللجنة أيا من أعضاء المجلس الاعلى للصحافة، خاصة انه لا يحظى بأى مصداقية داخل الوسط الصحفى .





أهم الاخبار