رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

راضي: العسكري يصدر المرسوم خلال ساعات.. والتجمهر السلمي "مباح"

الجيش يمنع مناوشات مؤيدي مبارك ومعارضيه

ثورة الغضب

الخميس, 24 مارس 2011 13:50
كتب– ناصر فياض:

تجمهر اليوم أمام مقر مجلس الوزراء 6 مظاهرات فئوية في اليوم الأول لموافقة مجلس الوزراء علي مشروع مرسوم يجرم التظاهر والتجمهر الذي ينتج عنه تعطيل العمل.

وأعلن اليوم الدكتور مجدي راضي المتحدث باسم الحكومة أن المجلس الأعلي العسكري تلقي أمس مشروع المرسوم وسوف يقره خلال ساعات قليلة.

وأشار رداً علي سؤال لـ "بوابة الوفد" عن استمرار التظاهر أمام المجلس رغم الموافقة علي المرسوم إلا أن حق التجمهر دون تعطيل للعمل

مازال مباحاً وفقاً للشروط الواردة في المرسوم.

وسيطر الجيش علي مناوشات بين متجمهرين مؤيدين للرئيس السابق حسني مبارك وبين معارضين له أمام مكتب الدكتور "شرف".. كما قام متظاهرون بالهتاف أمام مبني الحكومة للتعبير عن مطالب فئوية لسيدات يطالبن بمساكن منخفضة التكاليف وأصحاب الحالات الخاصة والعاملين في مستشفي الهلال بطنطا وعشرات من أبناء النوبة يطالبون بوحدة البلاد ويعارضون استيلاء

رجال الأعمال علي أراضيهم القريبة من بحيرة السد العالي.

وكشف "راضي" في تصريحات صحفية عن بنود مفصلة عن المرسوم ويتضمن عدداً من المحاور المهمة أبرزها تجريم التظاهر إذا ترتب عليه إعاقة إحدي المؤسسات العامة أو الخاصة عن أداء مهامها ومضاعفة العقاب إذا استخدم المتظاهر القوة أو العنف أو تخريب وسائل الإنتاج أو الإضرار بالوحدة الوطنية أو السلام الاجتماعي أو الإخلال بالنظام أو إلحاق الضرر بالأموال والمباني والممتلكات أو احتلالها والاستيلاء عليها والدعوة إلي الأفعال السابقة.

وأوضح "راضي" أن التظاهر السلمي الآمن غير المعطل وبلا عنف أو ضرر بالوحدة الوطنية مازال مباحاً.

 

أهم الاخبار