التحقيق مع ضباط بتهمة قتل المتظاهرين

ثورة الغضب

الاثنين, 14 مارس 2011 16:59
كتب‮ - ‬عاطف دعبس وعبدالله ضيف وولاء وحيد وشيرين طاهر‮:‬

تحقق نيابات طنطا والمحلة والإسكندرية والإسماعيلية مع ضباط شرطة وضباط في‮ ‬مباحث أمن الدولة،‮ ‬في‮ ‬وقائع إطلاق الرصاص علي‮ ‬المتظاهرين اثناء ثورة‮ ‬25‮ ‬يناير،‮ ‬وفرم وإتلاف المستندات وإحراق مقار أمن الدولة‮.‬

بدأت نيابات طنطا والمحلة تحقيقاتها مع‮ ‬37‮ ‬ضابطا و100‮ ‬شرطي‮ ‬ومجند،‮ ‬بتهمة اطلاق الرصاص علي‮ ‬المتظاهرين في‮ ‬ثورة‮ ‬25‮ ‬يناير‮. ‬وتم استدعاء اللواء رمزي‮ ‬تعلب مدير أمن الغربية السابق ومدير أمن القليوبية الحالي‮ ‬واللواء مصطفي‮ ‬البرعي‮ ‬مدير أمن الغربية الحالي،‮ ‬لسؤالهما علي‮ ‬سبيل الاستدلال في‮ ‬أحداث الثورة،‮ ‬ووقائع انسحاب الشرطة وأحداث العنف التي‮ ‬أسفرت عن مصرع‮ ‬9‮ ‬شهداء‮. ‬وتضمنت التحقيقات اتهام‮ ‬3‮ ‬ضباط مباحث بقسم ثاني‮ ‬طنطا في‮ ‬اطلاق الرصاص علي‮ ‬شاب،‮ ‬مما أدي‮ ‬إلي‮ ‬وفاته واصابة آخر‮. ‬ووجهت النيابة للمتهمين التسبب في‮ ‬وفاة الأول والشروع في‮ ‬قتل الثاني‮.‬
واستمعت النيابات الي‮ ‬اقوال ضباط في‮ ‬المباحث والأمن المركزي‮ ‬وأفراد شرطة ومجندين بقوات الأمن حول الاتهامات باستخدام الرصاص الحي‮ ‬والقنابل المسيلة للدموع‮. ‬وقررت النيابات صرف‮ ‬20‮ ‬ضابطا بضمان وظائفهم‮.‬
وفي‮ ‬الإسكندرية أمر المستشار عادل عمارة المحامي‮ ‬العام
لنيابات شرق الكلية باستدعاء ضباط أمن الدولة بالاسكندرية للتحقيق معهم حول حرق مقر أمن الدولة وقيامهم بفرم واتلاف المستندات‮.‬
وكشفت تحقيقات مدحت شرف رئيس النيابة أن المظاهرات اندلعت سلمية بعشرات الأشخاص أمام مقر أمن الدولة وطالبوا بحل الجهاز،‮ ‬وأعلن المتظاهرون للاعتصام بعد مشاهدتهم الدخان‮ ‬يتصاعد بكثافة من سطح المقر،‮ ‬بسبب قيام الضباط بحرق الأوراق والمستندات،‮ ‬مما دفع قوات الأمن المركزي‮ ‬لإلقاء قنابل الغاز المسيل للدموع التي‮ ‬سقطت علي‮ ‬بعض السيارات الخاصة بالضباط أمام المبني‮ ‬وأحرقتها،‮ ‬وأدت إلي‮ ‬اصابة العديد من المتظاهرين بحروق واختناقات استدعت نقلهم إلي‮ ‬المستشفيات‮.‬
وأكد المتظاهرون في‮ ‬التحقيقات ان الضباط أطلقوا الأعيرة النارية علي‮ ‬المتظاهرين،‮ ‬مما أدي‮ ‬إلي‮ ‬اقتحامهم المبني‮ ‬ووقوع اشتباكات بين المتظاهرين والضباط وقام الجيش بفض المشاجرة والتحفظ علي‮ ‬الضباط،‮ ‬وتم نقل المصابين إلي‮ ‬المستشفي‮.‬
وتبدأ نيابة استئناف الإسماعيلية برئاسة المستشار أحمد عبدالحليم وإشراف المستشار مجدي‮ ‬الديب المحامي‮ ‬العام الأول
لمدن القناة وسيناء تحقيقاتها خلال الساعات القادمة مع ضباط وأفراد جهاز أمن الدولة بالإسماعيلية حول اطلاق أعيرة نارية علي‮ ‬المتظاهرين بالإسماعيلية والقتل العمد لخمسة مواطنين وإصابة العشرات بجروح أثناء تظاهرهم‮ ‬يوم‮ ‬25‮ ‬يناير أمام مقر أمن الدولة للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين‮.‬
وتقدمت مجموعات من القوي‮ ‬الوطنية والسياسية بالإسماعيلية بقائمة للحاكم العسكري‮ ‬تتضمن أسماء عشرات الضباط العاملين بالمباحث وأقسام الشرطة للمطالبة باستبعادهم من العمل بالمحافظة بسبب توتر العلاقة بينهم وبين المواطنين‮.‬
وأيدت محكمة استئناف السويس قرار حبس‮ ‬3‮ ‬ضباط شرطة‮ ‬15‮ ‬يوما علي‮ ‬ذمة التحقيقات،‮ ‬هم النقيب محمد عادل رئيس مباحث قسم شرطة السويس السابق،‮ ‬والنقيب محمد عزب رئيس مباحث قسم شرطة الأربعين السابق،‮ ‬والنقيب محمد صابر معاون مباحث قسم شرطة الأربعين السابق،‮ ‬بتهمة قتل‮ ‬23‮ ‬شهيدا وإصابة الآلاف أثناء مظاهرات ثورة‮ ‬25‮ ‬يناير في‮ ‬السويس‮.‬
حضر المتهمون من محبسهم في‮ ‬معسكر فرق الأمن إلي‮ ‬المحكمة،‮ ‬وسط هتافات مئات من المواطنين والمحامين الذين نددوا بحضور المتهمين‮ ‬غير مقيدين في‮ ‬موكب من‮ ‬8‮ ‬سيارات ملاكي‮ ‬بدلا من سيارات الشرطة،‮ ‬وظلوا‮ ‬يهتفون ضد المتهمين طوال جلسة المحكمة‮. ‬وهتفوا ضد اللواء منصور العيسوي‮ ‬وزير الداخلية واللواء أسامة الطويل مدير أمن السويس،‮ ‬احتجاجاً‮ ‬علي‮ ‬حضور المتهمين‮ ‬غير مقيدين في‮ ‬موكب سيارات ملاكي‮ ‬تابعة لمعارفهم‮. ‬وهللوا فرحا عقب صدور قرار المحكمة بتأييد حبس الضباط المتهمين‮.‬

أهم الاخبار