أهالي شهداء الإسكندرية: العدالة أو الثأر

ثورة الغضب

الأحد, 13 مارس 2011 10:31
الإسكندرية – شيرين طاهر

أهالي شهداء الإسكندرية: العدالة أو الثأر

أثارت شائعة هروب الضباط الثلاثة (وائل الكومي ومحمد سعفان ومعتز العسقلاني) المتهمين بقتل شهداء الإسكندرية غضب أهالي الشهداء.

ونظم الأهالي وقفة احتجاجية أمام محكمة الجنايات بالإسكندرية، مهددين بأخذ حقهم بأيديهم من المتهمين في حالة ثبوت هروبهم من السجن.

وأكد أهالي الشهداء أنهم لم يتركوا حق أبنائهم، مستنكرين قرار النيابة بإخلاء سبيل مدير أمن الإسكندرية سابقًا ومدير الأمن المركزى، واتهموهما بالتسبب في إصدار قرارات للضباط باستعمال العنف واطلاق الرصاص الحى على

المتظاهرين.

وتعجب أهالي الشهداء من اعتصام ضباط مديرية الأمن ورفضهم قرار النيابة بحبس الضباط الثلاثة المتهمين بقتل شهداء الثورة.

واتهم الأهالي الضباط بأنهم متواطئون جميعا فيما تم ويجب أن يعزلوا ويقدموا للمحاكمة بتهمة الخيانة، مطالبين وزير الداخلية الجديد بالضرب بيد من حديد علي رموز الفساد داخل الداخلية.

 

أهم الاخبار