رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مطالب بتغيير "دستور مبارك الفاسد"

ثورة الغضب

الجمعة, 11 مارس 2011 13:19


دعا المتظاهرون بميدان التحرير إلى تغيير الدستور وعدم الاكتفاء بتعديله فقط ، مشيرين الى أن الدستور سقط من تلقاء نفسه بسقوط النظام السابق. وقال المتظاهرون عقب أداء صلاة جمعة "الوحدة الوطنية" اليوم بميدان التحرير: " إن تعديل دستور مبارك الفاسد يعد استمرارا لنظامه الفاسد، فلابد من إعلان دستورى جديد

ليؤكد نجاح الثورة".

وطالب المتظاهرون بتشكيل لجنة تأسيسية من حوالى 250 شخصا من الشخصيات العامة المشهود لها بالنزاهة والشفافية والوطنية لإنشاء دستور جديد يتناسب مع معطيات ومكتسبات ثورة 25 يناير.

كما طالبوا مجددا بمحاكمة رموز النظام السابق وعلى رأسهم الدكتور زكريا

عزمى والدكتور أحمد فتحى سرور وصفوت الشريف، رافعين لافتة بصورهم مكتوبا عليها "مازالوا طلقاء لمصلحة من؟".

من ناحية أخرى ، طافت شوارع العاصمة بعد أداء صلاة الجمعة اليوم العديد من المسيرات ضمت مختلف الأعمار السنية للتأكيد على الوحدة الوطنية ودرء الفتنة بين المسلمين والأقباط. ،وحمل المواطنون العديد من اللافتات خلال المسيرات التى تعبر عن الوحدة الوطنية وتؤكد وحدة المجتمع المصرى.. بمسلميه وأقباطه.

أهم الاخبار