مطالبات بحماية وثائق أمن الدولة

ثورة الغضب

الاثنين, 07 مارس 2011 10:25
كتب ـ نور محمد:

دعا حزب "المستقبل الجديد" تحت التأسيس، كافة المواطنين إلى عدم نشر الوثائق التي حصلوا عليها، وضرورة وضع الاعتبار للمصلحة العامة من خلال تسليمها لجهات التحقيق المسئولة.

وطالب الحزب المجلس الأعلى للقوات المسلحة بتحمل المسئولية الكاملة لحماية تلك الوثائق والتحقيق فيها وكذلك حماية أي مصري شريف يمكن
أن يتعرض للأذى من جراء تسريب وثائق خاصة به صنعتها أجهزة الأمن السابقة.
وقال الحزب في بيان إن كثير من تلك الوثائق تتعلق بشئون خاصة لبعض الشخصيات العامة والخاصة، وتفاصيل حياتهم، فمن تلك الوثائق تفريغ لمكالمات هاتفية
أو تسجيلات بالصوت والصورة لمواقف شخصية، لا تدين أحد، ولكنها قد تثير البلبلة داخل المجتمع.
وأشار البيان إلى أن ما حدث من اقتحام لمقار أمن الدولة خلال اليومين الماضيين، يعد مشابها تماما لما حدث من قبل الشعب الألماني في ألمانيا الشرقية، وكيفية تعامله مع هذا الموقف من خلال تشكيل لجنة شعبية قامت بحماية تلك الوثائق، وتحويل المباني ومحتوياتها لمتحف للجمهور.

أهم الاخبار