مستشفى بالإسكندرية للشرطة: لا بيانات

ثورة الغضب

الأحد, 06 مارس 2011 12:43
الإسكندرية - أميرة فتحى :

رفض مسئولو مستشفى السلامة الجديدة بالإسكندرية إعطاء كشف بأسماء الشباب المصابين فى حادث حريق مبنى أمن الدولة بالإسكندرية لقيادات الشرطة، خوفاً من تتبع أفراد الشرطة لهم.

وقال مسئول بالمستشفى،رفض ذكر اسمه، لبوابة الوفد إن إدارة المستشفى حريصة على سرية بيانات المرضى وبالتحديد فى تلك
الفترة المهمة .
وأضاف: "موقف الشرطة غير معلوم ولذلك حجبنا البيانات عن قياداتها بينما قمنا بتقديم كافة البيانات والمعلومات لرجال القوات المسلحة والنيابة "
وأوضح أن المستشفى أسعف "20" مصابا نتيجة إصاباتهم باختناقات جراء إطلاق
القنابل المسيلة للدموع الى جانب بعض الجروح السطحية نتيجة شظايا الأعيرة النارية، وخرجوا جميعاً لمنازلهم، لافتاً إلى قدوم "2" من ضباط أمن الدولة فى حالة إغماء تبين بعدها أنها خدعة لإخراجهم من المبنى !!
يذكر أن المصاب الوحيد الذى لايزال بالمستشفى هو نير نشأت عبد الملك يوسف "20" سنة لإصابته بجرح طعنى بالظهر يتطلب عددا من العمليات الجراحية له.

 

أهم الاخبار