رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ضابط لمتظاهرين: اللي عايز يموت يجي

ثورة الغضب

الأحد, 06 مارس 2011 22:13
كتب - صابر مشهور:


حصلت "بوابة الوفد" على 3 تسجيلات صوتية للعقيد عصام جاب الله مدير إدارة النجدة بالإسكندرية خلال أحداث يوم الجمعة 28 يناير الماضي الذي شهد سقوط عشرات الشهداء بالإسكندرية. وخلال التسجيلات يعطي العقيد عصام جاب الله أقسام الشرطة تعليمات باستخدام الرصاص الخرطوش مع المتظاهرين وحتى كل الوسائل..فيرد عليه العديد من ضباط الشرطة في أقسام مختلفة بأنهم يتعاملون مع المتظاهرين بالرصاص الحي، وأن مشكلة كبيرة تواجههم هي نفاد الذخيرة، ويطلبون منه الإمدادات.

وتكمن أهمية التسجيلات في أنها تلقي الضوء وتوثق لما حدث في الإسكندرية يوم الجمعة 28 يناير، حيث إن غرفة عمليات النجدة هي التي تتلقى كافة الإخطارات من كافة أقسام الشرطة، وتبلغهم بالتعليمات الصادرة لهم، وتوجه قوات الدعم والمساندة لهم.

وأحيانا اتصل ضباط الشرطة من أقسام مختلفة بالعقيد عصام جاب الله لطلب لدعم، لكنه لم يرد عليهم لأن جهازه اللاسلكي لم يكن معه، فيرد أحد معاونيه من الضباط بأنه ( العقيد عصام جاب الله) في وضع الارتكاز على سطح النجدة.. ويتعامل مع المتظاهرين".

ويقول خبراء أمنيون إن وضع الارتكاز هو وضع إطلاق الرصاص الحي، وأن التعامل المقصود به إطلاق الرصاص الحي.

- التسجيل الأول:

يبدأ التسجيل بعبارات غير مفهومة لأحد الضباط من أقسام الشرطة يطلب فيها الدعم، فيرد عليه العقيد عصام جاب الله بأن الدعم سيصله.

ثم يبدأ العقيد عصام جاب الله في الاستفسار باللاسلكي عن الأوضاع في أقسا الشرطة من خلال الاتصال بالضباط المتواجدين في هذه الأقسام:

العقيد عصام جاب الله: يا حسام بيه.. يا محمود بيه والله أخطرنا كلمناهم.. الصبر فين .. أنت وحسام رجالة اصمدوا كلكم لآخر عرق فيكم ..اركب السطح يا محمود بيه.. اضربهم ( المتظاهرين) بالطوب .. اضربهم بالخرطوش وكل الوسائل الممكنة.. ما تخليش حد يقرب من القسم

يرد الضابط: يا عصام بيه.. استخدمنا كل الوسائل معاهم ( المتظاهرين)، معاهم سلاح وضربوا القسم ومعاهم مولوتوف

العقيد عصام جاب الله: جاري دعمك يا محمود بيه حالا

يرد عليه الضابط: يا عصام بيه الذخيرة خلصت..

بعد قليل .. يتصل ضابط من قسم شرطة آخر طالبا النجدة لأن قسم الشرطة محاصر:

ضابط عبر اللاسلكي يدعى حسام بيه: يا عصام بيه القسم كله متحوط

لكن عصام بيه لم يرد، فيرد ضابط من معاونيه بالنجدة: يا حسام بيه .. احنا بنتعامل في النجدة عصام بيه أيضا بيتعامل في النجدة أيضا.. بيتعامل أيضا

ثم يظهر صوت العقيد عصام جاب الله يعطي تعليمات لمرؤسيه:

العقيد عصام : خليك معايا يا وليد بيه من فوق ( السطح)

ثم يطلب العقيد عصام من أحد الضباط التوجه نحو "الفلول اللي في الآخر"، فيرد عليه الضابط: اللي عند الترام ياريس.

ثم يظهر صوت ضابط في التسجيل يتحدث عن نزول الجيش في الشارع قائلا لزميل له "أنت عارف إن الوحدات العسكرية: ما عندهاش تفاهم.. بتضرب في المليان عالطول.. عندهم تعليمات مباشرة بكدة.

ثم يتصل ضابط من قسم شرطة محرم بك يبلغ العقيد عصام جاب الله بوصول 3 مدرعات، وأن قسم الشرطة طلب وقوفهم بعيدا عن القسم لأن ضباط الشرطة يطلقون النار:

الضابط: يا عصام بيه.. وصول 3 مدرعات لكن إحنا بعدناهم عن القسم لأننا بنتعامل من عدة ساعات .. ما فيش طلقات..محتاجين طلاقات خرطوش.. ويا أفندم ضباط الجيش بيتفاهموا معاهم ( المتظاهرين) على إخراج المساجين، واحنا قلنا لهم ( لضباط الجيش) ما مفيش تفاهم ..هؤلاء مساجين عليهم أحكام وقرارات نيابة.. ولن نفرج عنهم حتى لو وصلنا إلى أننا ضربناهم( المتظاهرين) وخلصنا عليهم

يظهر صوت أحد أفراد في التسجيل مستنكرا: الجيش يتفاوض على إخراج المساجين.. هو إيه اللي بيحصل ده

ثم يظهر صوت عبر اللاسلكي يطلب إرسال سيارات مطافئ لمقر مديرية الأمن، قائلا لأحد زملائه الضباط:

وجه عربات ( مطافئ) للمديرية ( الأمن) بسرعة، ولعوا ( المتظاهرين) في عربات في الجراج رغم وجود القوات المسلحة

ثم يظهر صوت ضابط عبر اللاسلكي:

يا محمد بيه: محتاجين دعم، ما عدناش قادرين

ثم ينادي عبر اللاسلكي: يا عصام بيه.. يا عصام بيه.. أنا العقيد حسام توفيق: محتاجين دعم للأهمية

فيرد أحد معاوني العقيد عصام: عصام بيه مرتكز على سطح النجدة وبيتعامل .. بيتعامل

فيرد الضابط: فيه رصاص حي يا

ريس.. معاهم ( المتظاهرين) بنادق

فيرد عليه معاون العقيد عصام: نفس الوضع عندنا يا فندم.. نفس الوضع عندنا

ثم يتصل ضابط شرطة من أحد الأقسام طالبا توجيه مدرعات نحو القسم لحمايته قائلا:

يا محمد بيه: لو فيه مدرعات وصلت لقسم محرم بيك..لو سمحت مشكورا وجه لي واحدة فقط

ثم يستغيث ضابط عبر اللاسلكي: يا محمد بيه الوضع عندي وحش جدا.. بيتفاوضوا ( المتظاهرين) على المساجين.. أنا داخل في 6 ساعات من الساعة 4 إلا ربع.. الذخيرة قربت تخلص

فيرد عليه ضابط النجدة: يا خالد .. أنا لو عندي واحدة ( مدرعة) سأرسلها

ثم يقول ضابط عبر اللاسلكي: يا محرم بيك القسم.. بتعامل بالطلقات الحية والخرطوش.. لا زلنا بنتعامل ..

يا محمد بيه: القسم متحوط..من كل حتة

استمع للتسجيل الأول

- التسجيل الثاني

- العقيد عصام جاب الله لضباطه: أنا قصرت عنكم في حاجة يا رجاله.. أنا راجل ميري أحب الالتزام والنظام ولكن أنا بموت في رجالتي.

- العقيد عصام جاب الله : أنا رزعت واحد ابن ... هنا ( يقصد إطلاق الرصاص على متظاهر أمام النجدة).

- يا خالد بيه: تعالوا عينوا لنا خدمات مزدوجة .. محدش ها يطلع في الشارع.

- يا نور يا صبري..

- أصوات

- صوت فرد شرطة: ما حدش يضرب

- صوت فرد شرطة آخر: البس ملكي يا عم

- صوت فرد شرطة: إيه اللي بيحصل ده يا عاصم؟؟؟ فيرد عليه: مش عارف والله

- ضابط شرطة يرد على شخص: إحنا كلنا بخير

- أصوات

- أحد أفراد الشرطة: إيه يا سعد عملت حاجة.. كانوا ( المتظاهرين) داخلين علينا هنا

استمع للتسجيل الثاني

- التسجيل الثالث

صوت: مشيوا..مشيوا.. يا عصام بيه .. خلاص..

صوت إطلاق الرصاص..

خلاص..

صوت إطلاق الرصاص..

يلعن (.. )أبوهم

صوت شرطي لزميله: يا ابني هو أنت بتضرب جوه ( داخل شرطة النجدة).. اضرب برة

اوعي يا عم السلاح.. صوت إطلاق نار..

صوت ضابط شرطة لزميله: خرج البنادق دي دلوقتي..

صوت العقيد عصام جاب الله: اللي يضرب ( رصاص) يا جماعة يخلوا باله من زميله

صوت شرطي: حد يطلع فوق ( السطح)

كل اللي معاه سلاح يأتي إلى هنا

صوت شرطي ينادي: أحمد بيه عاوزين....(صوت غير واضح)

يا محمد ...........يا يحيي.........

صوت ضابط شرطة: هاموَت...هاموَت

صوت شرطي: إلحق البوابة..يا أحمد بيه.. يا يحيي...صوت إطلاق رصاص

صوت شرطي: يا نهار أسود على اللي بيحصل....صوت إطلاق رصاص.. وشد الأجزاء

يا يحيي يا يحيي يا يحيي

صوت : أنت عاوز ذخيرة؟؟؟؟؟؟؟..

صوت آخر: فين الذخيرة يا رجالة

صوت إطلاق رصاص

العقيد عصام جاب الله للمتظاهرين: أي حد عاوز يموت يجي.. اللي عاوز يموت يجي..

صوت ضابط لمتظاهر: تعالى يا (..) أمك.. تعالى ياوله.....

أحد أفراد الشرطة: يا باشا هم جايين من الساعة خمسة على الصحراوي

أحد أفراد الشرطة: مصطفى: هل جبت الخزنة.

أحد أفراد الشرطة: عصام بيه أهو

أحد أفراد الشرطة : كام واحد معاه سلاح آلي

يا قسم كرموز .. يا قسم الجناين

شاهدى التسجيل الثالث

أهم الاخبار