رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

العادلي لمديرأمن السويس: اقتلوهم

ثورة الغضب

الخميس, 03 مارس 2011 11:46
الإسماعيلية – نسرين المصرى :

كشف مصدر بمديرية اْمن السويس عن مكالمة تليفونية دارت بين حبيب العادلي وزير الداخلية السابق ومحمد عبد الهادي مدير اْمن السويس مساء 26 يناير حرض خلالها العادلي عبد الهادي على قتل المتظاهرين .

وذكر المصدر أن العادلي قال لمدير الأمن "مفيش اْزمة في وقوع قتلي المهم اْلا
تنتشر الاحتجاجات في باقي المحافظات ولابد من ضرب المتظاهرين حتي لا نشجع الناس علي الاستمرار وتنفيذ جمعة الغضب".
ووفقا للمصدر، فقد حذر العادلي مدير اْمن السويس من التراخي مع المتظاهرين وأكد اْنه سيرسل له قوات دعم وطمأنه قائلا :
" متخفش الموضوع لن يتعدي مهاترات إعلامية والرئيس عارف اْن في قتلي في السويس لكن المهم عنده ألا تنتقل الاحتجاجات للمحافظات الثانية " .
وأضاف المصدر أن العادلي هدد مدير الأمن بالعزل إذا لم يتصدي بعنف للاحتجاجات مما جعله يتمادي في استخدام القوة المفرطة ضد المتظاهرين حتي وصل عدد الشهداء يوم جمعة الغضب إلي 12 شهيدا وزاد بعد ذلك إلي 30شهيدا.

أهم الاخبار