لوفيجارو: فساد مبارك بدأ مبكرًا

ثورة الغضب

الثلاثاء, 01 مارس 2011 15:03
بوابة الوفد – قسم الترجمة :

ذكرت صحيفة "لوفيجارو" الفرنسية أن ثروة الرئيس السابق مبارك تتجاوز ثروة عملاق البرمجيات بيل جيتس أثرى رجل في العالم وهي 54 مليارًا، مشيرة إلى أن مبارك تمكن من تجميع معظم ثروته من المشاركة في المصانع والاستثمارات الخارجية خلال فترة قيادته للقوات الجوية.

ونقلت الصحيفة عن كريستوفر دافيدسون، أستاذ العلوم السياسية بجامعة دورهام، أن آل
مبارك استفادوا كثيرًا من فساد المؤسسات وأن معظم المشروعات الصناعية والتجارية كانت بحاجة إلى "أب روحي" وقد كان مبارك في موقع يتيح له الاستفادة من جميع العروض المطروحة بلعب هذا الدور.

وأكد دافيدسون أن فساد نظم مبارك أتاح له الاستفادة من جميع مصادر الدولة

لتعود عليه بالاستفادة الشخصية.

وأشارت الصحيفة إلى أن جمال مبارك بدأ أعماله التجارية في الثمانينات بالمضاربة على ديون مصر في الأسواق المالية الدولية حيث حصل على عدد من الأراضي بأسعار رمزية لا بالأسعار التنافسية، وباعها إلى مستثمرين وأودع عائدها في حساباته ببنوك أوروبية.

وأوضحت الصحيفة أن معظم دول الخليج أقامت في مصر عدة مصانع ومؤسسات كانت تحتاج إلى شريك مصري بنسبة 51% بما يتيح للسياسيين المشاركة فيها والحصول على عائد المشاركة الصورية.

 

أهم الاخبار