رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الجيش" يعد بالاستجابة لمطالب الثوار

ثورة الغضب

الجمعة, 25 فبراير 2011 16:54
كتب - محمد القماش:

توجه عدد من قيادات القوات المسلحة اليوم الجمعة إلى ميدان التحرير للاستماع إلى مطالب المتظاهرين والتفاوض معهم حول سبل تنفيذها والتي كان على رأسها إقالة حكومة الفريق أحمد شفيق التي عينها الرئيس حسني مبارك قبل خلعه، ومحاكمة رموز الفساد الذين لايزالون فى منصابهم.

وطالب الثوار الذين تجمعوا في ميدان التحرير اليوم الجمعة  بحوار حقيقى مع

القوات المسلحة، وإطلاق حرية تكوين الأحزاب, وحل جهاز مباحث أمن الدولة, والمحاكم الاستثنائية، مرددين شعارات مناوئة لحكومة شفيق منها :" الشعب يُريدإقالة شفيق، ولاشفيق ولاحكومته، الشعب يُريد إسقاط بقايا النظام".  ووعد وفد القوات المسلحة الثوار بالاستجابة لجميع مطالبهم وتنفيذها.

وطالب الثوار أيضا بإسقاط بقايا

النظام ومحاكمة رموز الفساد الذين لايزالون فى منصابهم وعلى رأسها أحمد أبو الغيط وزير الخارجية, وممدوح مرعى وزير العدل, وحل الحزب الوطنى والتحفظ على جميع مقراته,وتشكيل حكومة تكنوقراط ,وإلغاء العمل بقانون الطوارئ, والإفراج عن باقى المعتقلين السياسيين.
كذلك طالب الثوار بعزل النائب العام المستشار عبد المجيد محمود, متهمين إياه بعدم تحريك ساكن فى تقديم رموز الفساد للنظام البائد لمحاكمات عاجلة رغم تقديم محامين ومواطنين ببلاغات عديدة لم يتم النظر إليها.

أهم الاخبار