رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جبريل يدعو لإقالة وجدي وتدمير الوطني

ثورة الغضب

الجمعة, 25 فبراير 2011 11:38
القاهرة - أ ش أ:


دعا الشيخ محمد جبريل إلى تدمير الحزب الوطنى الذى وصفه بـ"الفاسد" بعد أن زور الانتخابات، كما طالب رؤساء الصحف القومية والإعلام المصري بأن يغيروا من سياساتهم ويعملوا على غرس قيم الكرامة فى نفوس الشباب.

وطالب جبريل خلال خطبة الجمعة اليوم "جمعة الاستمرار" التى حضرها أكثر من 30 ألف متظاهر في ميدان التحرير بضرورة إقالة وزير الداخلية الحالى اللواء محمود وجدي لأنه تم تعيينه فى النظام السابق، كما طالب الشرطة بإغلاق ملف الاعتقالات واغتيال دماء الشهداء، مؤكدا في نفس الوقت أن

تكون مهام الشرطة الحفاظ على الوطن.

كما دعا الشيخ محمد جبريل إلى محاسبة رموز النظام السابق مثل صفوت الشريف وزكريا عزمى وأحمد فتحى سرور وكل رموز البلطجة والفساد، مشيرا إلى أن "الشعب المصري الثائر أراد أن يرفع رأسه أمام العالم إلى أن يتم تنفيذ مطالبه".

وشدد جبريل على أن المتظاهرين سيبقون فى ميدان التحرير جمعة بعد جمعة حتى يتم تحقيق المطالب المشروعة، مشيرا إلى أن ماحدث فى الأيام

الماضية هو تجسيد لإرادة الله للقضاء على الفاسدين، قائلا " إن هذه نتيجة طبيعية لكل فاسد" .

كما أعرب الشيخ محمد جبريل عن تضامن كافة الشعب المصري مع الأخوة فى ليبيا، مطالبا إياهم بالصمود فى سبيل الحق حتى يتم تحقيق مطالبهم.

واختتم جبريل الخطبة بالدعاء " اللهم أحفظ دماء المسلمين"، "اللهم أحفظ دماء الأخوة فى ليبيا"، "اللهم انتقم من القذافى", " اللهم وحد كلمتنا وثبتنا على الحق " .

وخلال الصلاة حمل المواطنون علم مصر كتب عليه "كلنا أبناؤك.. إيد في إيد هنكرم أم الشهيد" و"الثورة مستمرة حتى تحقيق كل المطالب" و"يسقط وزير العدل عدو القضاة" و"الشعب والجيش إيد واحدة" و"الشعب يريد إسقاط الحكومة".

أهم الاخبار